«إسلامية دبي» تصدر 115 فتوى عن «كورونا» بـ 5 لغات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمضي «دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي»، بخطى ثابتة على درب نشر الثقافة الإسلامية، وتنمية العمل الخيري، وتطوير الوعي الديني، باتجاه رسالة إسلامية وسطية، محدثة بصمة إيجابية لافتة على صعيد دعم الجهود السبّاقة لحكومة الإمارات في مواجهة جائحة «كوفيد 19».

وقالت بشرى حامد البرواني قانوني أول - رئيس شعبة التشريعات الاجتماعية الأمانة العامة في اللجنة العليا للتشريعات في إمارة دبي، سعياً لتعزيز الإجراءات الوقائية، أصدرت الدائرة 115 فتوى متعلقة مباشرة بوباء «كورونا»، رداً على أسئلة المتعاملين، إلى جانب حزمة من الفتاوى الرسمية الموجهة إلى الجهات الحكومية، بشأن تعزيز التعاون المشترك في التصدي للجائحة، لا سيّما في ما يتعلق بصلاة الجمعة والجماعة والعيدين، وإخراج زكاتي الفطر والمال، وأطلقت الدائرة، بالتعاون مع مركز التحكم والسيطرة لمكافحة انتشار فيروس «كورونا»، مبادرة صندوق التضامن المجتمعي ضد كوفيد 19، وحملة 10 ملايين وجبة، فضلاً عن التعامل مع المتوفين بسبب «كوفيد 19».

واعتمدت الدائرة على أسلوب الفتاوى الإلكترونية عبر موقعها الرسمي، وتطبيقاتها الذكية على الهواتف المتحركة، والبريد الإلكتروني، بما يتواءم والإجراءات الاحترازية المتبعة. كما تم إطلاق خدمة الفتاوى عبر الواتساب، على الرقم (8003336)، لتشجيع جميع فئات المجتمع على طرح الأسئلة حول الفتاوى، أو القضايا التي تستدعي بيان الحكم الشرعي.

استجابة فورية

وفي إطار جهود الاستجابة الفورية والفاعلة للوباء المُستجد، قامت الدائرة بإصدار الفتاوى الإلكترونية بخمس لغات، هي العربية والإنجليزية والأوردو والبشتو والفارسية، وذلك بإشراف 18 مُفتياً من فريق المفتين، الذي يضم 25 مُفتياً، ويشمل إدارة الإفتاء وهيئة كبار العلماء. ونجحت إدارة الإفتاء بالدائرة، في الإجابة عن ما يزيد على 127 ألف فتوى خلال عام 2020، تنوعت بين الفتاوى الشفهية والمكتوبة والفتاوى الإلكترونية، ما يؤكّد ثقة الجمهور داخل الدولة وخارجها، بمختلف قنوات الخدمة التي تضمن الوصول إلى الفتاوى الدينية والشرعية الصحيحة.

54 خدمة

وشكل عام 2020، محطة مهمة، تمكنت خلالها الدائرة من تقديم 54 خدمة متنوعة لأكثر من 42 ألف مستفيد، عبر مختلف قطاعاتها الرئيسة، تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، في تلبية تطلعات المتعاملين، وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك وفق نتائج التقرير السنوي الصادر عن إدارة خدمة المتعاملين.

واستحوذت خدمات قطاع الشؤون الإسلامية، على العدد الأكبر من المستفيدين، البالغ عددهم 40,083 متعاملاً، بمن فيهم 27,471 مستفيداً من طلب الفتاوى، تلتها خدمات قطاع العمل الخيري بـ 919 متعاملاً، ومن ثمّ خدمات قطاع الدعم المؤسسي بـ 583 متعاملاً، وأخيراً الخدمات المرتبطة بقطاع شؤون المساجد بـ 532 مستفيداً.

الوعي المجتمعي

وأضافت: تحقيقاً لرسالتها في الارتقاء بالوعي المجتمعي، قدّمت إدارة التثقيف والتوجيه الديني، أكثر من 2837 استشارة خلال العام الفائت، تنوعت بين الاستشارات الأسرية والزوجية والتربوية والاجتماعية، في خطوة متقدّمة باتجاه تحقيق الاستقرار الأسري والتلاحم المجتمعي.

كما استقبلت الإدارة، الاستشارات ذات الصلة بالجائحة، وبالأخص المشكلات العائلية الناجمة عن العصبية الزائدة، والاكتئاب وقلة النفقة والحجر المنزلي، في الوقت الذي تواصل فيه اليوم توفير الاستشارات الدينية والاجتماعية والعلمية، عبر الموقع الإلكتروني لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، أو من خلال خدمة المتعاملين في مركز الاتصال على الرقم (800600).

وقالت: توجت الدائرة إنجازات عام 2020، بنجاح «إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم»، في إعداد أكثر من 100 طالب ختموا كتاب الله تعالى، فضلاً عن حصول 45 طالباً على الأسانيد، باستخدام التقنيات والبرامج الإلكترونية المتطورة، في ظل النجاح في نقل حلقات المراكز بكامل طاقتها، من التعليم المباشر إلى التعليم عن بُعد، خلال ثلاثة أيام عمل من بداية الجائحة، دون انقطاع، وبنسبة 100 %.

وبالمقابل، بلغ إجمالي عدد ساعات التحفيظ عن بُعد 158092 ساعة، وبعدد طلاب 4309 طلاب، وحلقات بلغت 287 حلقة في العام الماضي.

طباعة Email