00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خولة السويدي: محمد بن زايد رمز عالمي في مواقفه الإنسانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت حرم سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي رئيسة مؤسسة خولة للفن والثقافة، أن منح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسام «رجل الإنسانية» من قبل المؤسسة البابوية التربوية - التابعة للفاتيكان، هو تأكيد على دور سموه الرائد عالمياً في تعزيز قيم التسامح والتعايش والأخوة الإنسانية، وعرفاناً وتقديراً لجهود سموه الكبيرة في دعم الإنسانية، عبر إطلاق العديد من الحملات والمبادرات، لتوفير كافة أشكال الدعم والمساعدة للمحتاجين في شتى بقاع الأرض.

وقالت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حمل راية العمل الإنساني، وبات رمزاً عالمياً في مواقفه الإنسانية في مختلف بلدان العالم، سائراً على نهج القائد المؤسس، المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس لمدرسة استثنائية في التسامح والعطاء الإنساني في دولة الإمارات.. مؤكدة أن الوسام يعد تتويجاً لكافة الجهود التي كانت تقوم بها دولة الإمارات، على مدار السنوات الماضية، وتأكيداً دولياً على دورها الرائد في نشر قيم التسامح والأخوة الإنسانية، واعترافاً بمكانتها المتميزة، كعاصمة مستدامة للعمل الإنساني.

وتوجهت الشيخة خولة بنت أحمد خليفة السويدي، بأسمى آيات التهاني والتبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بمناسبة منحه الوسام، الذي يمثل فخراً لكل أبناء الإمارات، الذين يعتزون بقيادتهم الرشيدة، التي حملت لواء العطاء والعمل الإنساني والخيري في مختلف الأزمات الإنسانية، التي ظهرت في مختلف الدول، ولم تتوانَ عن إطلاق المبادرات الإنسانية النبيلة، التي عززت مكانة الدولة الإنسانية، وعمّقت قيم الخير والفضيلة المتأصلة في نفوس أبناء الوطن، والمقيمين على أرضه.

طباعة Email