00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس شما بنت محمد للفكر يناقش تحولات الأسرة الإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكدت الدكتورة الشيخة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافية والتعليمية، أن الأسرة هي الوحدة الأساسية لبناء المجتمع وتكوينها غريزة فطرية للكائنات الحية الاجتماعية.. مشيرة إلى أن هدف تكوينها هو تربية الصغار وتحقيق الأمن لمواجهة أخطار الحياة.

وقالت الدكتورة الشيخة شما - خلال حوار ثقافي عقد بمجلس شما محمد للفكر والمعرفة تناول موضوع «تحولات الأسرة الإماراتية خلال 50 عاماً مضت والرؤية للمستقبل»: إن الأسرة هي العمود الأساسي لأي مجتمع بالعالم ولكافة الكائنات على الأرض.. مشيرة إلى أن الإنسان يتطوّر باستمرار، وأن المجتمعات تعتمد على الأسرة بتكوينها وبنائها.

وأوضحت أن الذي جعل الإنسان يتفرد بالبناء الأسري المتماسك هو الوعي والإدراك والتطور واستجابته للتغير.. مشيرة إلى أن الأسرة دائماً بحالة صيرورة وتغير نوعي مصاحب للتغير التراكمي بتطور الأسرة.. وقالت، إن ذلك يجعلنا مشغولين بالمستقبل جاهدين لاستشراف تحولات الغد من خلال تراكم الخبرات وحركة التحولات التي تحدث لنعي ونفهم إلى أين نسير، فمن لا يرى موضع قدمه قد يسقط في هوة لا قرار لها من التيه.

وتساءلت الدكتورة الشيخة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان عما كانت عليه الأسرة الإماراتية قبل خمسين عاماً وما التغييرات التي طرأت عليها، حيث شارك الحضور بالإجابة عبر تجاربهم ورصدهم لواقع المجتمع سواء بالتعليم والصحة والعادات والقيم والتعامل الأسري وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي وتغيرات الحياة نتيجة جائحة «كوفيد 19» ودور القيادة الرشيدة في دعم عجلة الحياة منذ اللحظات الأولى للاتحاد.

وطرحت الدكتورة الشيخة شما استفساراً حول شكل الأسرة وما طرأ عليها من تغيير وانخفاض نسبة الأسر الممتدة لحساب الأسرة النووية، وتساءلت: هل هذا ما نسميه تفكك أسري؟ وهل هناك حالة عزلة لأفراد الأسرة داخل ذواتهم مع سيطرة شبكات التواصل الاجتماعي بالحياة اليومية للأفراد؟ حيث تم مناقشة توقعات الحضور حول هذا الأمر، فيما أكدت الدكتورة الشيخة شما أن التغيير هو حتمية الحياة.
 

طباعة Email