00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الشارقة للصحافة» ينظم النسخة الثالثة من البرنامج التدريبي «إثمار»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن القيم الأخلاقية تشكل المرتكز الرئيس لصناعة المحتوى الإعلامي على اختلاف قنواته وأهدافه، مشيراً إلى أهمية تعزيز برامج التربية الإعلامية التي باتت ضرورة ملحة لا تقل أهمية عن المناهج التعليمية الأساسية.

جاء ذلك خلال افتتاحه النسخة الثالثة من البرنامج التدريبي السنوي «إثمار» الذي ينظمه نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ويتناول «فنيات صناعة المحتوى» مستهدفاً الطلبة من سن 10 إلى 17 عاماً.

وأشار الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أن أولويات إمارة الشارقة بناء الكوادر والاستثمار بالمواهب لدعم المسيرة التنموية، لافتاً إلى برامج دعم وإطلاق طاقات الشباب الإبداعية التي توليها الإمارة أهمية بالغة وصولاً إلى دعم تأهيلهم لقيادة إعلام المستقبل.

وأثنى رئيس مجلس الشارقة للإعلام على جهود نادي الشارقة للصحافة لتبني برنامج «إثمار» الذي أثبتت مخرجاته أهميته لنشر الثقافة الإعلامية وتطوير النشء ورفع كفاءاتهم، مشيداً بتعاون شركاء البرنامج والجهات المختلفة لدعم البرنامج وإمداد المشاركين بالمهارات الإعلامية الأساسية.



نخبة

ويقدم النسخة الثالثة من البرنامج التدريبي «إثمار» الذي يجري تنظيمه عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي، نخبة من أصحاب الاختصاص والخبرة في الموقع الإخباري الإلكتروني (الشارقة 24) ومجلة «ماجد» الشهيرة والمخصصة للأطفال. ويجري تناول موضوعات أخلاقيات وأساسيات صناعة المحتوى واستعراض التجربة الإعلامية للطفل وإمداد المشاركين بمهارات مختلفة بما فيها التصوير والتقديم.

واستعرضت فاطمة إبراهيم رئيس تحرير الموقع الإخباري الإلكتروني (الشارقة 24) مبادئ وأخلاقيات صناعة المحتوى عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي المرتكزة على القيم الأصيلة والمراعية للأعراف والتقاليد الاجتماعية منوهة إلى ضرورة مراعاة عدم التعدي على الخصوصية وتجنب الإساءة للآخرين.

وأكدت ضرورة الوعي عند انتقاء المعلومة لصناعة المحتوى الإيجابي والمعزز للانتماء الوطني والتلاحم الاجتماعي، مبينة مهارات إدارة الحوار الهادف والجاد.



خطوات

وتناولت رئيس تحرير الموقع الإخباري الإلكتروني (الشارقة 24) خطوات صناعة المحتوى عبر منصات التواصل الاجتماعي ابتداء من تحديده إلى إعداده وإنتاجه ونشره وصولاً إلى قياس رد فعل الجمهور، مؤكدة أهمية الصدقية والأمانة عند نقل المعلومة وتجنب تداول الشائعات والمعلومات المغلوطة.

واستعرضت مجلة ماجد كيفية كتابة النصوص التي تبدأ بالفكرة ثم الكتابة إلى الإعداد والإنتاج والمونتاج وصولاً إلى العرض. وجرى عقد ورش عمل تدريبية عملية وتفاعلية للمشاركين واطلاعهم على آلية إنتاج المواد الإعلامية ومهام فريق العمل بمن فيهم الكاتب والإنتاج والتصوير والمخرج وإمدادهم بالمهارات الإبداعية.

واطلع المشاركون بالبرنامج التدريبي على تجارب إعلامية مميزة للطفل سالم المنهالي والطفلة ميرة النقبي مع مجلة ماجد التي ساهمت في الكشف عن موهبتهم الإعلامية وبناء قدراتهم من خلال إتاحة الفرصة لهما في الممارسة العملية.



23 طالباً

واستقبلت النسخة الثالثة من برنامج «إثمار» التدريبي 51 طلب التحاق عبر المدارس والجهات المعنية بالنشء، وتم اختيار 23 طالباً من بين المرشحين وفقاً لمنهجية ومعايير تضمن اهتمام الطلبة بموضوع التدريب والمهارات الأساسية اللازمة، ومدى استعدادهم، لضمان الوصول إلى أفضل النتائج المرجوة وتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

ويحرص نادي الشارقة للصحافة بشكل مستمر على نشر وترسيخ مفاهيم العمل الصحفي والإعلامي، والتعريف بها سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الفعاليات والبرامج المتخصصة التي ينظمها على مدار العام.

طباعة Email