00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الشارقة تعرض في بريطانيا تجربتها بتعزيز حقوق الأطفال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك «مكتب الشارقة صديقة للطفل»، التابع للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، في فعاليات الدورة الأولى من مؤتمر «Play» 2021، المؤتمر العالمي الذي تستضيفه المملكة المتحدة، ويتناول الطفل واللعب، حيث استعرض المكتب تجارب إمارة الشارقة الناجحة ومبادراتها الرائدة لدعم وتعزيز حق الطفل في اللعب، وبشكل خاص في ظل أزمة فيروس كورونا (كوفيد – 19).

وقدم المكتب خلال مشاركته عن بعد في المؤتمر الذي عقد في جامعة برمنغهام يومي 7 – 8 يوليو، استعراضاً لأبرز الأنشطة والفعاليات التي نظمها ضمن حملة «حق الطفل في اللعب» التي أطلقها احتفاءً بيوم الطفل الإماراتي، وكشف الرؤية والتوجهات التي تتبناها الإمارة تجاه الأطفال أمام جمهورعالمي من القادة والمهنيين والجهات المختصة في مجال تنمية الطفل من مختلف بلدان العالم.

واستضافت الجلسات العامة لمؤتمر «Play» 2021 الدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل، في لقاء مع مجموعة من المتخصصين والخبراء، للحديث عن رحلة الإمارة كأول مدينة صديقة للطفل تعترف بها منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» في المنطقة منذ عام 2018، حيث قدمت الدكتورة الغزال رؤية الشارقة التنموية الشاملة التي تسعى لضمان مستقبل مشرق ومستدام للأطفال والناشئة.

وتوقفت الدكتورة حصة الغزال خلال الجلسات عند حملة «حق الطفل في اللعب» التي أطلقها مكتب الشارقة صديقة للطفل في 15 مارس الماضي احتفاءً بيوم الطفل الإماراتي عبر مسابقة تفاعليّة افتراضية على منصات التواصل الاجتماعي بهدف تثقيف الجمهور حول أهمية اللعب في ظل أزمة كورونا، مشيرة إلى أنه شارك فيها 114 مدرسة و16 حضانة و40 مؤسسة حكومية، وأكثر من 200 طفل.

وفي جلسة بعنوان «مدينة الشارقة الإماراتية تؤكد حق اللعب من خلال إطلاق حملة حق الطفل في اللعب» ضمن فعاليات اليوم الأول من المؤتمر، قالت الدكتورة حصة الغزال: «نجحت إمارة الشارقة بتعزيز خبراتها في مجال حقوق الطفل وبتوفير بيئة آمنة ومحفزة لمساعدتهم على تنمية مواهبهم والارتقاء بإمكاناتهم».

طباعة Email