شرطة أم القيوين تحتفي بالفريق سيف الشعفار

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل سعادة اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين اليوم سعادة الفريق سيف عبدالله الشعفار بحضور العميد محمد ابراهيم البيرق مدير عام الموارد والخدمات المساندة والعميد خميس سالم بوهارون مدير عام العمليات الشرطية، وتجاذب الحضور أطراف الحديث حول العديد من المواقف والمهام التي جمعت الفريق الشعفار مع إخوته وأبنائه منتسبي وزارة الداخلية.

وألقى سعادة الفريق الشعفار كلمة بحضور عدد من ضباط القيادة أكد فيها أن الإنجازات الكبيرة التي تحققت ما كانت لترى النور لولا توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وتظافر الجهود بين القيادات الشرطية مما جعل لوزارة الداخلية مركزاً مرموقاً على الصعيد المحلي والعالمي، بل وأصبحت كثير من الدول تنظر إلى دولة الإمارات كنموذج واقعي لمدى التطور والارتقاء في العمل الأمني.

وقال سعادته " إننا كأسرة كبيرة سعينا جميعاً لبنائها وأنا على يقين أن ما تحقق سيستمر للأفضل بجهودكم وتعاونكم وإيمانكم بالأهداف الملقاة عليكم، إن النظام لا يبنى على الأشخاص بل يبنى على قاعدة لها ديمومة فمن يأتي لاحقاً يكمل عمل ومسيرة من سبقه والوزارة بها معين لا ينضب من الكفاءات والقيادات، ونحن نعلم أن لكل شيء خط نهاية، والحمدلله على الشرف الذي نلناه في خدمة وطننا وشعبنا، فهذا فخر لنا بانتمائنا لهذا البلد ولقيادته الرشيدة، ولا خوف أبداً على مؤسستنا بوجود الداعم الأكبر لها سمو الشيخ سيف بن زايد وأمثالكم من القيادات الفذة، وأوصيكم بالحفاظ على الأمانة التي كلفنا بصيانتها والارتقاء بها بإجادة العمل والأخلاق والصبر والتأني والحكمة، ولنا في آبائنا المؤسسين لهذه الدولة القدوة الحسنة".

من جانبه أكد اللواء الشيخ راشد المعلا أن جهود سعادة الفريق الشعفار في وزارة الداخلية واضحة من خلال التطور والارتقاء الكبير الذي شمل خدمات وزارة الداخلية، فهو مدرسة للمبادئ تعلم منها أبناء الوزارة الكثير، وسوف يبقى أثر ذلك العلم دليلاً على حسن الأداء، فكل الشكر والتقدير لسعادته على ما قدّم.

وفي ختام الزيارة قام اللواء قائد عام شرطة أم القيوين بتقديم هدية تذكارية للفريق سيف الشعفار.

 

طباعة Email