00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عبدالله النعيمي: نعمل على تطوير مراكز الحجر والفحص الزراعي والبيطري بالمنافذ الحدودية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير التغير المناخي والبيئة أن ضمان أمن وسلامة الغذاء يمثل أحد أهم ركائز استراتيجية الوزارة لتعزيز استدامة الغذاء، والمساهمة في حماية الصحة العامة، لذا يجري العمل على تطوير مراكز الحجر والفحص الزراعي والبيطري الملحقة بكافة المنافذ الحدودية على مستوى الدولة لضمان تطبيق أعلى معايير واشتراطات السلامة الغذائية بما يضمن دخول إرساليات الغذاء ذات التصنيف الأعلى عالمياً من حيث السلامة.

جاء ذلك خلال تفقد معاليه مرافق مركز الحجر الزراعي المسؤول عن فحص إرساليات كافة أنواع المنتجات والسلع الغذائية والزهور الواردة عبر مركز الزهور بمطار دبي، وذلك ضمن خطة وزارة التغير المناخي والبيئة لتطوير منظومة معايير سلامة وفحص الغذاء بما يشمل الإرساليات الواردة إلى الدولة أو المنتج محلياً، وضمن استراتيجية الوزارة لرفع كفاءة وجهوزية مراكز الفحص والحجر الزراعي والبيطري بكافة منافذ الدولة بما يضمن أعلى مستويات سلامة الغذاء وتعزيز الصحة العامة.

وأشار إلى رفع الوزارة لكفاءة مركز الحجر والفحص الزراعي والبيطري التابعة للوزارة على مستوى الدولة عبر زيادة أعداد الفنيين العاملين بها وتزويدها بأحدث التقنيات المطبقة عالمياً في هذا المجال.

تنسيق

وأكد معاليه حرص الوزارة على التنسيق والتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من المؤسسات الاتحادية والمحلية، بما يحقق مفهوم التكامل الحكومي، ويساهم في تسريع وتيرة تحقيق مستهدفات دولة الإمارات.

وشملت جولة معالي الوزير في مركز الحجر الزراعي ومركز الزهور التي رافقه خلالها سعادة سلطان علوان وكيل الوزارة بالوكالة، تفقد مرافق الحجر ومختبرات الفحص، للتأكيد على كفاءتها وجودة وسرعة الخدمات التي تقدمها، وجاهزيتها لاستقبال أكبر قدر من إرساليات الغذاء الواردة إلى الدولة على مدار العام، وفي فترات المواسم التي تشهد زيادة في أعداد الإرساليات ومنها موسم عيد الأضحى، بالإضافة إلى جاهزيتها لاستقبال معدلات الاستيراد المتزايدة بالتزامن مع اقتراب موعد معرض إكسبو 2020.

ويعد مركز الحجر الزراعي في مركز الزهور بمطار دبي، أحد أهم وأكبر منافذ استقبال إرساليات الغذاء على مستوى الدولة، وتتوافر به منظومة ضخمة ومتكاملة من الخدمات اللوجستية الداعمة لعمليات الاستيراد وإعادة التصدير.

طباعة Email