00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تطلق «صيف مروري آمن» لخفض الحوادث والوفيات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت شرطة دبي حملة «صيف مروري آمن 2021» بهدف خفض الحوادث والوفيات، وكشف العقيد جمعة سالم بن سويدان مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي بالإنابة، خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس في فندق The address في دبي، عن ارتفاع وفيات الطرق خلال 3 سنوات الماضية خلال فترة الصيف وفقاً للإحصائيات الصادرة من شرطة دبي، حيث تبين أن أعلى نسبة لوفيات فترة الصيف حسب سبب الحادث الانحراف المفاجئ الذي سجل 27.7% من الوفيات فيما جاء عدم ترك مسافة كافية بنسبة 18.8%، ويليها عدم التقدير لمستخدمي الطريق بنسبة 14.9%، وتسبب انفجار الإطار في تسجيل 3% من وفيات الطرق خلال 3 سنوات الأخيرة، منوهاً بدور الحملات التوعوية في انخفاض الوفيات من 37 وفاة خلال صيف 2018 إلى 31 وفاة خلال صيف 2020، فيما بلغ عدد المستفيدين من الحملات 25 ألفاً و675 شخصاً خلال صيف 2020.

وتم تكريم الجهات الراعية للحملة في السنوات الماضية بحضور اللواء المهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي وعدد من القيادات من وزارة الداخلية وقيادات الشرطة على مستوى الدولة، برعاية شركة أوتو برو، إن الحملة تهدف إلى نشر وتنمية الوعي المروري لدى كافة شرائح المجتمع ورفع مستوى الالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية لمستخدمي الطريق والمساهمة في تقليل عدد حوادث الوفيات والإصابات جراء المخالفات المرورية.

حافلات

ولفت بن سويدان إلى أن شارع الشيخ محمد بن زايد تصدر قائمة أعلى الشوارع تسجيلاً للوفيات بنسبة 20.8% تلاه شارع الإمارات بنسبة 12.9% ويليه شارع الشيخ زايد بنسبة 7.9%، فيما بلغت نسبة تسبب المركبات الخفيفة في وقوع الوفيات 45.5% بواقع 46 وفاة خلال فترة الصيف في الأعوام 2018، 2019، 2020، تلاها الحافلات الخفيفة بنسبة 17.8% بواقع 18 وفاة، أما الشاحنات الثقيلة سجلت نسبة 14.8% بواقع 15 وفاة، وسجلت الدراجات النارية نسبة 11.9% بواقع 12 وفاة، منوهاً إلى انه من خلال إحصائيات الوفيات لثلاثة أعوام تبين أن أعلى نسبة لوفيات فترة الصيف (حسب جنسية السائق المتسبب) الجنسية الباكستانية بنسبة 40.6%، والجنسية الهندية 18.8%، تلاه الجنسية الإماراتية 16.8%، وسجلت أعلى نسبة للوفيات حسب منطقة الاختصاص خلال الأعوام الثلاثة السابقة مناطق الراشدية وبردبي وجبل علي.

طباعة Email