مهرجان ليوا للرطب ينطلق 15 الجاري في دورته الــ 17

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة تنطلق يوم 15 يوليو الجاري مسابقات الدورة السابعة عشرة من مهرجان ليوا للرطب الذي تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي وذلك بمدينة ليوا بمنطقة الظفرة ويستمر حتى 25 من الشهر نفسه بمجموع جوائز يبلغ أكثر من 8 ملايين درهم.

وتقتصر فعاليات الدورة الحالية على مزاينات الرطب والفواكه والمسابقات المصاحبة بدون زوار حرصاً على السلامة العامة وسلامة المشاركين والعاملين.

ويهدف المهرجان إلى ترسيخ المكانة التاريخية لشجرة النخيل والمحافظة عليها وصون الموروث الثقافي والتراثي العريق لأبناء الإمارات ونقله للأجيال المتعاقبة ودعم أصحاب المزارع المنتجة للنخيل والفاكهة والمنتجات الزراعية المحلية وتحقيق التنمية الزراعية المستدامة وتعزيز منظومة الأمن الغذائي وتفعيل وتنشيط الحركة الاقتصادية في منطقة الظفرة وتوعية المزارعين بالزراعة الحديثة، والعناية بمزارعهم واطلاعهم على أفضل الممارسات وتشجيعهم على الاهتمام أكثر بجودة الإنتاج دون الاعتماد على الأسمدة الكيميائية.

وقال عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي إن مهرجان ليوا للرطب سيقتصر هذا العام على مزاينات الرطب ومزاينات الفاكهة والمسابقات المصاحبة للمهرجان عبر تنظيم 22 مسابقة، منها 11 لمزاينة للرطب و7 للفواكه و3 للمزرعة النموذجية، ومسابقة أجمل مخرافة.

وأشار إلى أن اللجنة المنظمة ستوزع كتيباً إلكترونياً على ملاك المزارع والمشاركين يتضمن جميع الشروط الاحترازية، ومواعيد المزاينات والأصناف وشروط الاشتراك، وآلية ومواعيد التسجيل وتسليم المشاركات الخاصة بكل فئة إضافة إلى الجداول الخاصة بكل فئة وقيمتها وآليات الفرز والتحكيم وإعلان النتائج.

وأكد نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية حرص اللجنة المنظمة على تطبيق التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية كافة على المشاركين واللجان المشرفة بالتنسيق مع الجهات المختصة والمعنية بإمارة أبوظبي وفق خطة مشتركة سيتم الإعلان عنها بالتفصيل، مشيراً إلى أن دخول المهرجان سيقتصر على الحاصلين على تطعيم (كوفيد 19) مع إبراز نتيجة سلبية عبر تطبيق الحصن بمدة لا تتجاوز 48 ساعة إلى جانب إجراء فحوصات درجات الحرارة وتعقيم مركز الاستلام وموقع المهرجان بشكل يومي مع ارتداء كمامات الوجه والقفازات، حسب إرشادات الجهات المختصة، والالتزام بالتباعد الجسدي بين الأشخاص واللجان المختلفة، مع توفير المواد الصحية ومواد التعقيم المختلفة، وعمل مسارات خاصة لتسليم المشاركات من الرطب والفاكهة وفق آلية تضمن سلامة الجميع.

وأوضح نائب رئيس اللجنة أن تسليم المشاركات ستتم وفق مسار خاص لمركبات نقل الرطب والفواكه يمر بعدة مراحل إذ تبدأ الإجراءات ومسار دخول السيارات من بوابة الدخول والتي يوجد بها منطقة الاستعلامات والإرشادات حيث يتم التواصل بين المشارك والعاملين عبر مكبرات الصوت وبوجود عازل زجاجي ويتم قبل الدخول إبراز شهادة تطعيم كوفيد 19 والفحص السلبي إضافة إلى الهوية الإماراتية وإثبات ملكية المزرعة، والتأكد من ارتداء الكمامات والقفازات وفحص درجة الحرارة، ومن ثم الانتقال إلى نقطة التسجيل والتي يتم فيها الطلب من المشارك إطفاء محرك السيارة والبقاء داخلها ومن ثم إبراز الهوية وتسجيل المشاركة وإصدار رقم المشاركة الذي يوضع على المخرافة (السلة) بعد أن يتم وزنها، ومن ثم تسليم المشاركة والخروج.

طباعة Email