أحمد بن طحنون: دور مهم لـ«الإمارات للدراسات» في دعم صنع القرار

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، أن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية يقوم بدور مهم في دعم عملية صنع القرار وخدمة المجتمع وإعداد بحوث ودراسات معمقة بشأن كثير من القضايا التي تهم الإمارات وأبرز القضايا الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال لقائه الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام المركز، والوفد المرافق له والذي تم خلاله استعراض سبل الاستفادة من طاقات شباب الوطن المنتسبين إلى الخدمة الوطنية والذين لديهم تخصصات متنوعة وانضمام المركز إلى برنامج الخدمة البديلة بهدف الإسهام في تعزيز تلك الطاقات وما يمتلكه هؤلاء الشباب من معارف متعددة، وهو ما يعني الاستفادة من خبراتهم لاحقاً، سواء على المستوى الوطني، أو على المستوى المؤسسي.

من جانبه، أشاد سلطان محمد النعيمي بالدور الذي تضطلع به هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في تعزيز سيادة دولة الإمارات وأمنها الوطني واستقرارها بما يدعم ترسيخ مكانتها الإقليمية والعالمية، وقال إن الهيئة تقوم بدور جوهري في تعزيز قيم الولاء والانتماء لدى شبابنا.

وفي ختام اللقاء أعرب اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان عن تمنياته بمزيد من التوفيق والتميز للمركز الذي بات منارة علمية وبحثية.

تعاون مع إسبانيا

استقبل الدكتور سلطان محمد النعيمي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أول من أمس في مقرّ المركز بأبوظبي، وفداً من وزارة الخارجية الإسبانية، ضمّ كلّاً من خوسيه لويس مارتن ياغي، رئيس وحدة تخطيط السياسات في وزارة الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، وكارلوس رويز غونزاليس، نائب المدير العام لمديرية التعاون الدولي لمكافحة الإرهاب والمخدرات والجريمة المنظمة، في الوزارة، وخايمي إغليسياس سانشيز سيرفيرا، نائب رئيس البعثة الدبلوماسية في سفارة إسبانيا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة سابقاً.

وقد رحّب النعيمي، في بداية اللقاء، بالوفد الإسباني، وقال إن العلاقات بين دولة الإمارات ومملكة إسبانيا تتطور بشكل كبير، خلال السنوات الأخيرة، في ظِلّ ما يجمع بين الطرفين من روابط اقتصادية قوية، تجسدها الكثير من الإحصائيات والحقائق، حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري غير النفطي بين الدولتين لعام 2019 ما يصل إلى 9.2 مليارات درهم، وبلغت الاستثمارات الإماراتية بالسوق الإسبانية نحو 16.5 مليار درهم حتى نهاية عام 2018.

طباعة Email