00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحالف بقيادة «مورو» لتطوير أكبر وأذكى مبنى حكومي في العالم

«كهرباء دبي» تطبّق أحدث التقنيات في «مبنى الشراع»

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت هيئة كهرباء ومياه دبي عن تعيين التحالف الذي يقوده مركز البيانات للحلول المتكاملة «مورو» التابع لـ«ديوا الرقمية»، الذراع الرقمي للهيئة، ومجموعة شركات غنتوت وشركة «جونسون كونترولز» العالمية المتخصصة في توفير أبنية مستدامة وذكية، وشركة مايكروسوفت العالمية، لتطبيق أحدث تقنيات التوأمة الرقمية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني وأحدث وسائل إدارة المباني الذكية في مبنى الهيئة الرئيس الجديد الذي يحمل اسم «مبنى الشراع»، أكبر وأذكى مبنى حكومي في العالم صفري الطاقة يحقق صفر انبعاثات كربونية، حيث سيساوي أو يقل إجمالي استهلاك الطاقة في المبنى عن الطاقة التي يُنتجها على مدار العام.

وأشار معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن هذا التعاون يعزز مساعي الهيئة الرامية إلى إرساء نموذج عالمي للإنشاءات التي تحقق استدامة المباني وتعكس التوازن بين التنمية والبيئة، وذلك من خلال مراقبة كفاءة الطاقة وإدارة مساحات المبنى باستخدام الذكاء الاصطناعي، مما يعزز اكتشاف المشكلات قبل وقوعها وتشخيصها عن بعد، وتسهيل عملية الصيانة وتحسين مراقبة الامتثال والتقييم المبكر المتطور للمخاطر.

وأضاف معالي الطاير: «نعمل على تحقيق رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية لجعل إمارة دبي مركزاً عالمياً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر.

وتتبنى الهيئة أحدث حلول الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية في مبنى الشراع، لتحقيق رؤيتها في أن تكون مؤسسة رائدة عالمياً مستدامة ومبتكرة، والحفاظ على حق الأجيال القادمة في العيش في بيئة نظيفة وصحية وآمنة، في إطار مئوية الإمارات 2071 الهادفة لجعل دولة الإمارات العربية المتحدة أفضل دولة في العالم».

استدامة

بدوره، قال رونالد فيرلونغ، نائب الرئيس والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في شركة «جونسون كونترولز»: «بوصفنا شركة رائدة في مجال الاستدامة، نفخر بأن نكون شركاء هيئة كهرباء ومياه دبي في تنفيذ هذا المشروع المميز.

وقد أثبتت دولة الإمارات أنها في مقدمة دول العالم في مجال تبني التنمية الخضراء والذكية. وستلعب منصتنا الرقمية (أوبن بلو OpenBlue) المتطورة دوراً محورياً في تحقيق أهداف الاستدامة لمبنى الشراع، بالشراكة مع كل من مجموعة غنتوت وشركتي مورو ومايكروسوفت».

ومن المتوقع إنجاز مبنى الشراع بحلول العام 2023 وهو يتبنى قائمة واسعة من أحدث حلول الذكاء الاصطناعي على مدار الأنظمة والمساحات التابعة له والتي تشمل مساحة استقبال رقمية لكل موظف وزائر في المبنى. ويضم مبنى الشراع 15 طابقاً إضافة إلى سرداب و4 طوابق للمواقف، بطاقة تصل إلى 5,000 شخص.

جهود

من جانبه، قال سيد حشيش، المدير العام لمايكروسوفت في دولة الإمارات: تعكس شراكتنا الجديدة مع «جونسون كونترولز» وهيئة كهرباء ومياه دبي سعي دولة الإمارات الحثيث لتوحيد جهود الجهات العامة والخاصة.

ونحن في غاية السرور بأن نكون جزءاً من هذا المشروع الضخم ونتطلع قدماً لتقديم الخبرات اللازمة والقدرات السحابية المطلوبة من خلال أحدث حلول الذكاء الاصطناعي ومراكز البيانات المحلية التي تدعم مسيرة الدولة الرامية إلى زيادة إسهام الطاقة النظيفة في إجمالي مزيج الطاقة المنتجة في الدولة إلى 50% بحلول 2050.

 

 

طباعة Email