العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 عوامل تحاصر أخطار الوجبات الجاهزة

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    مع اشتداد حرارة فصل الصيف تكثر حوادث التسمم الغذائي، لا سيما في الوجبات الجاهزة، نظراً لسرعة تعرض هذه الأطعمة للفساد، واستهانة بعض المنشآت الغذائية أو عربات الأطعمة الجاهزة بالإجراءات الوقائية، والنظافة الشخصية لدى العاملين فيها، أو سوء تخزين الوجبات بعد إعدادها.

    البلديات والجهات المسؤولة عن السلامة الغذائية على مستوى الدولة تضع هذا الأمر على قمة أولوياتها، وتعمل جاهدة على محاصرة هذه الحوادث والتقليل منها، من خلال الزيارات التفتيشية المتواصلة على المنشآت الغذائية، وزيادة حملات التوعية الصحية في المجتمع، وتدريب العاملين في المنشأت ومسؤولي التوصيل.

    في الوقت ذاته، دعا أطباء ومختصون في التغذية إلى الاهتمام بتخزين الأطعمة ضمن درجات حرارة مناسبة، وتجنب تناول أي أطعمة بقيت خارج الثلاجة لعدة ساعات.

    تفتيش روتيني

    بداية، يقول سلطان الطاهر، مدير التفتيش الغذائي في بلدية دبي، إن البلدية تقوم بزيارات التفتيش الروتينية والمتابعة للمؤسسات الغذائية من خلال موظفي قسم التفتيش الغذائي المؤهلين للتصدي للمخالفات التي تؤثر على الصحة العامة من خلال زيارات المتابعة الميدانية للمؤسسات الغذائية، وخاصة خلال فترة الصيف نظراً لسهولة فساد الأغذية الجاهزة للأكل والتأكد من طهي الأطعمة على درجات حرارة مناسبة، وكذلك الالتزام بدرجات الحرارة التي تحفظ عليها الأغذية بعد التحضير «أكثر من 65° مئوية للحفظ الساخن وأقل من 5° للحفظ البارد» وعدم الاستهانة بهذه المخالفة، حيث إن حفظ الأطعمة على درجات حرارة في المدى الحراري الخطر (بين 5° إلى 65° مئوية) يؤدي إلى فساد الأغذية والأطعمة وبالتالي حدوث حالات التسمم الغذائي.

    وأضاف الطاهر يقوم موظفو البلدية بالتأكد من استيفاء المؤسسات الغذائية للاشتراطات الخاصة بنقل وتخزين وتحضير وعرض المنتجات والمواد الغذائية، وذلك من خلال الجولات التفتيشية المنظمة لهذا الغرض، ويتم التركيز على التوعية والتثقيف الصحي للعاملين بالمؤسسات الغذائية المختلفة والتأكيد على تطبيق أفضل الممارسات الصحية والالتزام بأعلى معايير النظافة الشخصية وتوجيه المشرفين الصحيين بالمؤسسات الغذائية بضرورة القيام بمهام الإشراف على جميع العمليات التي تضمن سلامة الأغذية المتداولة.

    وقال سلطان الطاهر: يتم تحديد المسؤولية من خلال التحقيق، حيث إن فريق البلاغات بقسم التفتيش الغذائي يقوم بالاستجابة لبلاغات وشكاوى الجمهور الواردة عبر مركز الاتصال ببلدية دبي على مدار 24/‏‏‏‏‏‏‏‏‏7.

    رقابة وتوعية

    من جهتها، أكدت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية أنه في إطار دورها الرقابي والتوعوي والتزامها بضمان وصول غذاء آمن للمجتمع وتعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات في إمارة أبوظبي، تقوم الهيئة بحملات مستمرة خلال الصيف على كافة المطاعم والمحلات للتأكد من صحة وسلامة الأغذية في منافذ البيع وضمان توفر الظروف المناسبة لتخزينها وعرضها، والوقوف على مدى التزام العاملين بتطبيق الممارسات الصحية السليمة التي من شأنها تعزيز السلامة الغذائية.

    إجراءات معتمدة

    إلى ذلك، كشف المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة في دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، عن تنظيم حملات تفتيش على المنشآت الغذائية، لا سيما المطاعم ومحلات بيع الوجبات السريعة والبقالات وذلك للتأكد من صلاحية الأغذية المتداولة وطريقة حفظ الطاعم وفق اشتراطات الصحة مع حلول فصل الصيف وزيادة درجات الحرارة.

    وأشار إلى قيام المفتشين بالتركيز على رصد درجات حرارة الغذاء خلال عملية التفتيش خاصة الأغذية عالية الخطورة، ويتم رصد ذلك باستخدام أجهزة قياس درجات الحرارة المتوفرة مع مفتشي الرقابة الغذائية وتسجيل بيانات الرصد ضمن تقرير التفتيش الذكي.

    تدريب 10 آلاف مسؤول في المنشآت الغذائية بعجمان

    أكد المهندس خالد معين الحوسني أنه تم الانتهاء من تدريب 10 آلاف موظف ومسؤول بالمنشآت الغذائية، ضمن برنامج عجمان للصحة العامة، والذي تسعى الدائرة في تغطية تدريب كل الموظفين والمسؤولين بالمنشآت الغذائية، بما يضمن رفع مستوى المنشآت، وتعزيز الرقابة الذاتية على المنشأة، من خلال توفير الكوادر البشرية المؤهلة بكل منشأة للسيطرة على مخاطر سلامة الغذاء.

    وأضاف: يتم خلال حملات التفتيش التوعية بعدم إغلاق الثلاجات وقت إغلاق المنشأة واتخاذ الإجراءات المعتمدة في حال مخالفة، كما تقوم دائرة البلدية بعمل مسوحات دورية على الأسواق لسحب عينات من الأغذية عالية الخطورة بموسم الصيف وتحليلها بمختبرات الدائرة لضمان مطابقتها للمواصفات.

    تعليمات إلزامية لمقدمي خدمات التوصيل

    أصدرت بلدية دبي تعميماً تضمن تعليمات إلزامية لمقدمي خدمات توصيل الطعام ونقل الأغذية، وهي: أن تكون وسائل التوصيل والنقل مناسبة وآمنة لنقل الأغذية وأن تكون مصممة ومصانة طبقاً لنظام سلامة الغذاء ويشمل ذلك كل أنواع الدرجات الهوائية والنارية والسيارات والعاملين في خدمات التوصيل والنقل، ويجب أن تنظيف الأجزاء الداخلية والخارجية لوحدات حفظ الطعام ونقل الطعام والمناطق التي يتم لمسها بالأيدي في المركبات بصورة شاملة وذلك باستخدام المطهرات المعتمدة من بلدية دبي.

    5 إرشادات تغذوية

    حددت إدارة سلامة الغذاء في بلدية دبي، 5 إرشادات ونصائح تغذوية لجمهور المستهلكين، كما تحرص، بصفة دورية، على إصدار نشرات ونصائح على موقع بلدية دبي الإلكتروني، مشيرة إلى أن استهلاك الوجبات السريعة يؤدي إلى كثرة استهلاك الدهون والسكريات والبروتينات، وذلك يؤدي إلى زيادة الوزن، وفي ما يلي بعض النصائح:

    1 - الإكثار من تناول الوجبات المطبوخة والمعدة بالمنزل.

    2 - التقليل وعدم الإفراط في تناول الحلويات والمشروبات الغازية مع الوجبات السريعة.

    3 - الحد من تناول الوجبات السريعة، والحذر من تناولها في أوقات متأخرة. 4 - الإكثار من شرب العصائر الطازجة والمياه والحليب. 5 - يجب ألا تكون الوجبة السريعة هي الوجبة الرئيسة في حياتنا اليومية.

    10 اشتراطات لسلامة «وجبات العربات»

    حددت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية 10 اشتراطات لا بد أن تلتزم بها عربات الطعام وهي:

    ● أن تكون بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة بشكل يضمن حماية الغذاء وتجنب التلوث.

    ● أن تكون مصممة بشكل ملائم وقابل للصيانة.

    ● أن تكون الأسطح الخارجية مصنوعة من مادة مقاومة للظروف الجوية.

    ● أن تكون المعدات المستخدمة في تخزين وتحضير الغذاء سهلة التنظيف.

    ● الاهتمام بغسل الأيدي إضافة إلى الالتزام بارتداء أغطية الرأس والقفازات.

    ● الالتزام بالإجراءات الاحترازية الخاصة بمنع انتشار «كوفيد 19».

    ● توفير مخطط للمركبة بحيث يوضح أماكن التحضير والتجهيز وأماكن المعدات لمراجعته من قبل المفتشين.

    ● أن تكون الأرضيات مغطاة بمواد ثابتة لمنع التعرض للغبار والأتربة.

    ● توفير المياه الصالحة للشرب لأغراض التنظيف والتطهير في مرافق غسل الأيدي.

    ● مراقبة درجات الحرارة بشكل مستمر لضمان سلامة الغذاء وحفظه بشكل صحيح.
     

    طباعة Email