العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    490 مليون جالون يومياً إنتاج «كهرباء دبي» من المياه المحلاة

    أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن وصول قدرتها الإنتاجية من المياه المحلاة إلى 490 مليون جالون يومياً، بعد إضافة وحدات جديدة متطورة في مجمع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر «SWRO».

    وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: نعمل في إطار رؤية القيادة الرشيدة لتطوير بنية تحتية عالمية المستوى لمواكبة الطلب المتزايد على الطاقة والمياه وتوفير خدمات متميزة لأكثر من مليون متعامل في دبي وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والسلامة، مدعومة بأصول تتجاوز قيمتها 182 مليار درهم تمتلكها الهيئة والشركات التابعة لها، واستثمارات تصل إلى 86 مليار درهم على مدى 5 سنوات في قطاعي الطاقة والمياه.

    وأشار معالي الطاير إلى أن الهيئة تمتلك 43 وحدة لتحلية المياه بتقنية التقطير الومضي متعدد المراحل «MSF» بقدرة إنتاجية تصل إلى 427 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً موزعة على 6 محطات «D, E, G, K, L, M» إضافة إلى وحدتين بتقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر «SWRO» بقدرة إنتاجية تبلغ 63 مليون جالون من المياه يومياً، وبهذا تصل القدرة الإنتاجية الإجمالية للمياه في الهيئة إلى 490 مليون جالون يومياً من مجمع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه.

    وأكد معالي الطاير أن الهيئة تهدف إلى زيادة القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة باستخدام تقنية التناضح العكسي، التي تستهلك طاقة أقل مقارنة بتقنية التقطير الومضي متعدد المراحل، إلى 303 ملايين جالون يومياً بحلول عام 2030، لتصل إلى 42% مقارنة بنسبة 13% من القدرة الإنتاجية الإجمالية حالياً، مع الأخذ بعين الاعتبار أن القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة سترتفع عام 2030 لتصل إلى 730 مليون جالون يومياً.

    ومن أهم المشاريع التي نفذتها الهيئة مؤخراً بتقنية التناضح العكسي، مشروع تحلية مياه البحر في المحطة «K» في مجمع محطات جبل علي بقدرة إنتاجية 40 مليون جالون يومياً وباستثمارات إجمالية بلغت 897 مليون درهم.

    تحكم فعال

    وأوضح المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة تستخدم تقنيات ذكية متطورة تسمح بالتحكم الفعال في محطات التحلية ومراقبتها بما يعزز التوافرية والاعتمادية. وللمرة الأولى، استخدمت الهيئة في المحطة «K» لتحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي نظام التعويم بالهواء المذاب «DAF» لمعالجة المياه وإزالة أي ملوثات قد تكون بها قبل بدء عملية التحلية، وتساعد هذه التقنية على مواصلة تحلية مياه البحر في مختلف الظروف بما في ذلك أثناء المد الأحمر إذ ترتفع مستويات المواد الصلبة العالقة ودرجة العكارة في مياه البحر.

     

    طباعة Email