العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مدير مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة لـ«البيان»:

    تمكين المرأة في حفظ السلام ضمن أهم أجندة الإمارات بمجلس الأمن

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكدت الدكتورة موزة الشحي، مديرة مكتب اتصال الأمم المتحدة للمرأة أن المساعي الحثيثة التي تبذلها دولة الإمارات على كل الصعد ولاسيما في ملف تمكين المرأة، جعلها من أبرز المساندين والمساهمين الفاعلين في جهود هيئة الأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة التي تهدف إلى ترسيخ السلام والأمن الدوليين، وقد شمل نهج دولة الإمارات ما هو أكثر من مجرد تجنب منع وقوع الحروب، إذ شملت سياساتها الحفاظ على استقرار الشعوب التي تواجه مجموعة متنوعة من التحديات والظروف، وأبرزها انعدام المساواة بين الجنسين، ويأتي ذلك من إيمان الإمارات أن تحقيق الأمن يعد ركيزة للمضي قدماً، يزداد أثرها وتثمر عندما تشارك المرأة فيها بدور قيادي، مشيرة إلى أن تمكين المرأة في حفظ السلام ضمن أهم أجندة عضوية الدولة في مجلس الأمن.

    المرأة والسلام

    وأوضحت الشحي أن تركيز الإمارات خلال عضويتها في مجلس الأمن على ضمان المشاركة الجادة للمرأة في مفاوضات السلام، ودعم دورها في منع النزاعات، وإنجاح عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية، كضرورة أساسية لمنع نشوب الصراعات وتحقيق السلام المستدام، يعد لبنة أساسية لتمكين المرأة، حيث إن الإمارات ساهمت بشكل حيوي في النهوض بجدول أعمال المرأة والسلام والأمن.

    رسالة

    وقالت: إن رسالة الإمارات فيما يخص ملف تمكين المرأة في السلام والأمن كانت دوماً واضحة وثابتة، ولا سيما الدعم الكبير لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، دافعاً رئيسياً للشراكة العميقة بين حكومة دولة الإمارات وهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ تأسيسها.

    وفيما يتعلق بالخطط الوطنية للدولة وسعيها إلى تحقيق الاستجابة لاحتياجات النوع الاجتماعي في السياسة الخارجية، لاسيما المتعلقة بالمساعدات الإنسانية للمرأة ومكافحة التطرف، أشارت أن الإمارات هي أول دولة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي تطلق خطة وطنية استجابة لقرار مجلس الأمن 1325 الخاص بالمرأة والسلام والأمن، ومن خلال اعتماد وتنفيذ خطة العمل الوطنية الإماراتية، تعمل الدولة على التأكيد على التزامها بتعزيز دور المرأة في جميع عمليات صنع القرار.

    طباعة Email