العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواطنون: التردد في أخذ اللقاحات يعرقل الحصانة المجتمعية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    طالب مواطنون بسرعة أخذ لقاح فيروس كورونا، مشددين أن وجود مترددين في الحصول عليه يعوّق خطط تحقيق الحصانة المجتمعية ويحد من الجهود الرامية إلى القضاء على الجائحة باعتبار المطعوم السلاح الوحيد لمواجهة المرض، وقالوا: على الرغم من قلة هذه الفئة إلا أن المرحلة الحالية تتطلب مزيداً من الوعي والمسؤولية.

    ويرى سعيد علي نقيب رئيس نيابة في النيابة العامة لدبي أن اللقاح أحد سبل القضاء على الفيروس، وعودة الحياة إلى طبيعتها، وعليه يجب على أفراد المجتمع كافة ممن هم ضمن الفئات المسموح لها بأخذ اللقاح عدم التردد والتوجه فوراً إلى أقرب مركز للحصول عليه وصولاً إلى المناعة المجتمعية، مضيفاً كلما أسرعنا في ذلك كنا أقرب للتعافي والقضاء على الفيروس، فيما التأخير أو الامتناع عن أخذ اللقاح يهدد سلامة المجتمع بأكمله، وسيؤثر في معدلات الإصابة اليومية، ما ينعكس سلباً على الجهود الوطنية المبذولة للحد من انتشار الفيروس.

    وقال: إن الدولة سعت إلى توفير الموارد والإمكانات كافة للتصدي للجائحة، ووفرت اللقاح مجاناً للجميع من مواطنين ومقيمين، وحققت خطوات كبيرة في مجال حماية المجتمع، فيما يتطلب استكمال جهود الحملة تعاون أفراد المجتمع، وعدم التردد في أخذ اللقاح، وعدم الاستماع إلى المعلومات المغلوطة حوله والالتفات فقط للجهات الرسمية وما يصدر عنها.

    جهود

    أما المواطن فيصل حارب عيسى الذباحي العضو السابق في المجلس الوطني الاتحادي فدعا أفراد المجتمع كافة إلى سرعة الحصول على اللقاح من أجل ضمان سلامتهم ووقايتهم من المرض، مشيراً إلى الجهود الجبارة التي تضطلع بها الجهات المعنية والخطوات الاستباقية التي قامت بها الدولة منذ بداية الجائحة، وكان لها دور عظيم في التصدي ومحاصرة انتشار الوباء في المجتمع، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، مشدداً على ضرورة الابتعاد عن التجمعات واختصارها على الأسرة الواحدة في المنزل والمحيط الاجتماعي المباشر.

    دور ريادي

    وقال المهندس أحمد بالحمر إن وجود لقاح لعلاج فيروس كورونا أمر مهم للغاية، وقد تهافتت دول كبرى للحصول عليه ودفعت مبالغ طائلة في سبيل ذلك، متحدثاً بفخر عن دولة الإمارات التي بادرت بتوفير اللقاحات بشكل مجاني للجميع، مستغرباً وجود أفراد مترددين أو متخوفين من الحصول عليه، وعد بالحمر اللقاح ضرورة ملحة لاستمرار الحياة ولتعويض الخسائر التي تكبدتها الدول منذ انتشار الفيروس.

    تعافٍ

    وطالب حسين عيسى الدرمكي جميع المواطنين والمقيمين بأخذ اللقاح، لافتاً إلى أن الإمارات في طريق التعافي والانتصار على فيروس كورونا، مؤكداً ضرورة حث أولياء الأمور على توجيه الطلبة من سن 12 للحصول على المطعوم وخاصة أن التعليم سيكون وجاهياً العام المقبل في المدارس، متمنياً الوصول بمجتمع دولة الإمارات إلى التحصين الكامل.

    طباعة Email