العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    منصة خاصة للهيئة في معرض الصحة العربي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين

    «صحة دبي» تستعرض تجربتها في مواجهة الجائحة

    تشارك هيئة الصحة بدبي في معرض الصحة العربي، الذي ينطلق اليوم ويُعد أكبر ملتقى للمتخصصين في مجال الرعاية الصحية والتجارة المتخصصة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    تتواجد الهيئة في نسخة المعرض هذا العام، بجانب مجموعة من شركائها الاستراتيجيين، وهم: مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، وجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، و«طيران الإمارات»، ومؤسسة نور دبي، ومستشفى الجليلة للأطفال.

    وتستهدف الهيئة من مشاركتها، تسليط الضوء على الجهود التي بذلتها دبي وتبذلها من أجل تجاوز التحدي العالمي الذي فرضه فيروس كورونا المستجد، وتعريف رواد المعرض بتجربة دبي النموذجية وأساليبها الناجحة في مواجهة جائحة كوفيد-19، وتجاوز فترة ذروة الجائحة وخطوات التعافي السريعة التي تتبنى تنفيذها.

    كما تطرح الهيئة في منصتها، مجموعة من الابتكارات والحلول الذكية التي تدير بها منظومة الرعاية الصحية في منشآتها الطبية، إلى جانب استعراض بعض من ملامح أعمال التحديث والتطوير التي تمضي فيها.

    مشاركة

    وفي تعليقه على مشاركة الهيئة في هذا المعرض الدولي الكبير، أشار عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي إلى المكانة المتقدمة التي تتصدرها مدينة دبي عالمياً، وقدرات دبي الهائلة التي جعلتها المنصة الرائدة في تنظيم واستضافة القمم والمؤتمرات والمنتديات الدولية، ومختلف الأنشطة والفعاليات والمعارض المتخصصة.

    كما أكد أن نجاح دبي في تنظيم معرض الصحة العربي هذا العام وفي هذه الظروف التي يمر بها العالم، يظهر قوة دولة الإمارات وإمكانيات دبي، في توفير مناخ صحي آمن للجميع، ويشير كذلك إلى ثقة العالم في مستوى الرعاية المتكاملة التي تم توفيرها لآلاف الشركات العارضة وللزائرين ورواد المعرض من مختلف الجنسيات.

    وقال: إن المعرض وهذا الزخم الكبير الذي تحتضنه دبي سنوياً يمثل فرصة مهمة لجميع المشاركين، ولا سيما على مستوى تبادل الخبرات والتجارب والاطلاع على آخر المستجدات، فضلاً عن كون المعرض فرصة أيضاً لهيئة الصحة بدبي، لبناء شراكات جديدة وفتح آفاق رحبة ومجالات تعاون مع كبرى المؤسسات الصحية العالمية الرائدة، وتعريف رواد المعرض بما وصلت إليه أعمال التطوير التي تنفذها «صحة دبي»، بالتعاون مع مختلف الجهات والأطراف المعنية.

     

    طباعة Email