العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دعا الخريجين للاستفادة مما تعلموه لتعزيز مسيرة العمل الحكومي

    سيف بن زايد يشهد تخريج الدفعة الـ6 من منتسبي دبلوم إسعاد المتعاملين

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس الحفل الافتراضي الذي أقيم عبر تقنية الاتصال عن بُعد، لتخريج كوكبة جديدة من منتسبي دبلوم إسعاد المتعاملين في دفعته السادسة والتي تضم 188 منتسباً من 40 جهة، تشمل مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات الاتحادية والمحلية إلى جانب الشركات والمؤسسات العاملة في القطاع الخاص اجتازوا متطلبات التخرج.

     وقدم سموه الشكر والتقدير لكل من أسهم في إنجاح مسيرة دبلوم إسعاد المتعاملين من شركاء ومدربين ومؤسسات، وهنأ الخريجين، داعياً إياهم للاستفادة مما تعلموه واكتسبوه من مهارات وقدرات لتعزيز مسيرة العمل الحكومي وفق رؤية القيادة الرشيدة، مثنياً سموه على المشاريع المتميزة التي عمل عليها منتسبو الدبلوم.

    حضر الحفل معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة دولة للتطوير الحكومي والمستقبل، ومعالي سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، والدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والمهندس محمد بن طليعة مساعد المدير العام لقطاع الخدمات الحكومية بمكتب رئاسة مجلس الوزراء في وزارة شؤون مجلس الوزراء، وعهود شهيل مدير عام حكومة عجمان الرقمية، والدكتور خالد محمد الخزرجي مدير جامعة زايد، وعبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة، ومحمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة، وعوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، والدكتور هلال حميد الكعبي أمين عام مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وأحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي، وأحمد باقحوم المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والخدمات في شركة أبوظبي لطاقة المستقبل، والدكتور أحمد بن علي النائب الأول للرئيس للاتصال المؤسسي في مجموعة اتصالات، وعبد الله هاشم بني حماد الرئيس التنفيذي في «اتصالات» للخدمات القابضة، ومريم المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الخدمات بدائرة الصحة، وعبدالله سيف زهران مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي والتطوير المؤسسي بدائرة القضاء أبوظبي.

     كما حضره الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية، واللواء فارس خلف المزروعي القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام وزارة الداخلية، واللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل وزارة الداخلية المساعد للموارد والخدمات المساندة، واللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني، واللواء عبد العزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي، والقادة العامون للشرطة بالدولة وعدد من كبار ضباط الوزارة والمدعوين الضيوف.

    محاور

    وكرّم سموه العشرة الأوائل على الدفعة السادسة من خريجي دبلوم إسعاد المتعاملين، وهم الأولى أسماء سيف محمد علي النقبي من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، والثانية فاطمة يوسف عبداالله محمد حسن من هيئة كهرباء ومياه دبي، والثالثة عائشة سلطان الظاهري من دائرة القضاء -أبوظبي، والرابعة إيمان عبدالله سلطان سعيد الشامسي من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والخامسة سماحة سالم صالح البريكي من صندوق الزكاة، والسادسة منى راشد سعيد زهرو الشحي من جامعة زايد، والسابعة عائشة محمد سعيد سريح الكندي من بلدية الفجيرة، والثامنة خلود راشد محمد الشريقي المحرزي من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، والتاسع راشد جاسم الحوسني من مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وحصة محمد المنصوري من جامعة زايد التي حصلت على المرتبة العاشرة.

    وكان الحفل الافتراضي قد بدأ بالسلام الوطني، ثم تابع سموه والحضور فيلماً وثائقياً استعرض منجزات برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين وجانباً من محاور البرنامج ومسيرته في تعزيز مسيرة العمل الحكومي المتميز.

    تكريم الشركاء

    كما كرّم الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان الشركاء المتعاونين في إنجاح برنامج الدبلوم - الدفعة السادسة وهم وزارة شؤون مجلس الوزراء - مكتب رئاسة مجلس الوزراء، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، ودائرة حكومة عجمان الرقمية، ودائرة الصحة - أبوظبي، وهيئة الصحة - دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، و«مصدر للطاقة النظيفة» وأكاديمية اتصالات.

    مشاريع ريادية

    وتم خلال الحفل استعراض 5 مشاريع ريادية عمل عليها منتسبو دبلوم إسعاد المتعاملين الدفعة السادسة أثناء فترة الدراسة لتكون تطبيقاً عملياً للعلوم النظرية المكتسبة وتشكل تجارب عملية تنهض بقدرات ومهارات المنتسبين وتصقل مواهبهم، وهي «مستقبلي - الإيجابية والسعادة» من إعداد شيخة الجنيبي وحصة المنصوري، وهو مشروع ذكي لخدمة الطلبة من الثانوية العامة وطلبة التعليم العالي، و«سباقون» من إعداد سندية الزعابي وعائشة الظاهري، ويعمل باستخدام التطبيقات الذكية والذكاء الاصطناعي على الارتقاء بالخدمات المقدمة للأفراد في مجالات العمل الإنساني، و«السعادة - تدلل» من مريم الشامسي وخليفة الحمادي، وهو خدمة حديثة تعد وسيلة تواصل بين المتعاملين وأصحاب القرار ومقدمي الخدمات، و«كُفّ» منصة التوظيف الذكية مقدمة من أسماء النقبي ونهاد العوضي، و«الإقامة السعيدة» لخدمات رقمية تحاكي التحول الرقمي.

    مسيرة

    وألقى العميد ناصر خادم الكعبي، مدير عام الإدارة العامة للسعادة في وزارة الداخلية، كلمة قال فيها: «نحتفل اليوم ببالغ البهجة والسعادة بتخريج الدفعة السادسة من دبلوم إسعاد المتعاملين ممن أنهوا متطلبات البرنامج بنجاح، إذ إن الجائحة وما تشوبها من تداعيات ألقت بظلالها على المجتمع الدولي لم تكن عائقاً أمام استكمال مسيرة البرنامج والسعي نحو تحقيق الأهداف التي تجسد رؤية حكومتنا الرشيدة التي ترتكز على الاستثمار في بناء رأس المال البشري وإعدادهم للوصول إلى حكومة تحاكي المستقبل».

    ولفت إلى أن البرنامج في دورته الحالية شهد مشاركة 188 منتسباً من 40 جهة حكومية وشبه حكومية، حيث بلغت نسبة متوسط النجاح للدفعة السادسة 91%، ليصبح إجمالي عدد الخريجين منذ انطلاق البرنامج عام 2014م نحو 1928 خريجاً، وقد ساهم البرنامج في دورته الحالية والمنعقدة عن بعد في ترشيد الإنفاق الحكومي الموجه للتدريب بواقع 23% مقارنة بالسنوات السابقة.

     ونوه الكعبي إلى أنه تمت الاستفادة من مشاريع الخريجين الابتكارية، وتم التنسيق والعمل المشترك بين وزارة الداخلية ووزارة اللامستحيل للنظر في تنفيذها وتحويلها إلى مبادرات وبرامج ومشاريع في مختلف القطاعات تساهم في تعزيز جودة الحياة لمختلف فئات المجتمع، مشيراً إلى أنه وتماشياً مع مبادرة فخر الوطن، تم تخصيص 15 مقعداً للعاملين في خط الدفاع الأول تقديراً لجهودهم ومساهمتهم أثناء الجائحة.

    تطوير الكفاءات

     من جانبه قال عبدالله هاشم بني حماد، الرئيس التنفيذي لـ «اتصالات للخدمات القابضة»: «نعتز بشراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد مع وزارة الداخلية في إطار برنامج دبلوم إسعاد المتعاملين منذ انطلاقه، حيث تعكس هذه الشراكة حرص «اتصالات» من خلال أكاديمية اتصالات على المساهمة في كافة المبادرات المجتمعية الهادفة والرامية إلى تطوير الكفاءات الوطنية وإسعاد المجتمع».

     وأضاف: «خلال الأعوام الستة الماضية، قدّم هذا البرنامج الدعم وساهم بتطوير قدرات موظفي ومشرفي ومديري خدمة إسعاد المتعاملين في الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وفقاً لأعلى المعايير الدولية وبالارتكاز على الخبرات التدريبية والرقمية لأكاديمية اتصالات في مجال خدمة إسعاد المتعاملين؛ وبما ينسجم مع استراتيجية اتصالات في قيادة المستقبل الرقمي لتمكين المجتمعات وكذلك التوجه الاستراتيجي لحكومة دولة الإمارات للابتكار والإبداع، وخاصةً في ظل تحديات جائحة كوفيد 19»، مقدماً التهنئة للطلبة الأوائل وكافة خريجي الدفعة السادسة، متمنياً لهم التوفيق والنجاح في خدمة الوطن والمجتمع.

    طباعة Email