العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    200 عملية قسطرة قلبية يجريها مستشفى القاسمي شهرياً

    كشفت جولة «البيان» لوحدة القسطرة بمستشفى القاسمي بالشارقة عن مدى التجهيزات ذات المعايير العالمية العالية التي زودت بها وزارة الصحة ووقاية المجتمع الوحدة، من خلال رفدها بأحدث الأجهزة الطبية من دعامات حديثة قابلة للذوبان ودعامات مهدرجة وأخرى معدنية، إضافة إلى جهاز بالون الموجات الصوتية الصادمة وأجهزة استشعارية لقياس ضغط تدفق الدم خلال الشرايين التاجية، كما كشفت الجولة صرامة الإجراءات والتدابير الوقائية المتبعة داخل المستشفى – خصوصا- وحدة القسطرة، وذلك للحيلولة دون انتقال فيروس كورونا للمرضى ولا للكادر الطبي والتمريضي والفني العامل بالمستشفى.

    وأكد الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي رئيس مركز جراحة القلب والقسطرة أنه يتم شهرياً إجراء 200 عملية قسطرة قلبية، منها 40 – 50 عملية جلطات حادة وهي الفئة الأكثر استفادة من القسطرة، حيث تصل نسبة الوفيات فيها إلى 20 %، إضافة إلى أن عمليات الكهرباء وفسيولوجية القلب وعمليات جراحة القلب مستمرة وعمليات الأطفال والشرايين الطرفية مستمرة ولم تتوقف بسبب الجائحة، فتم إيقاف بعض العمليات غير الضرورية، ولكن بدأت العودة تدريجياً، وذلك بفضل الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحيلولة دون انتشار عدوى فيروس كورونا، والتي أبرزها توفير اللقاحات المجانية للمواطنين والمقيمين، ما مكن من العودة إلى الظروف الطبيعية بشكل سريع، حيث لم تنته الجائحة، ولكن العودة ستكون تدريجية، مبيناً أن الأعمار التي تجرى لها العمليات تتراوح ما بين 25 - 90 عاماً بين مختلف الجنسيات، وأن اكثر الفئات التي تجرى لها مثل تلك العمليات هم مرضى السكري.

    دعم

    وتابع النورياني: المستشفى وبدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع تتوافر فيه أحدث الدعامات الحديثة، منها الدعامات القابلة للذوبان والدعامات المهدرجة تلك المزودة بجزئيات ذائبة واخرى غير ذائبة إضافة إلى دعامات معدنية والتي تعد من أفضل الدعامات على مستوى العالم، كما زودت وحدة القسطرة القلبية بمستشفى القاسمي بالأجهزة التصويرية الحديثة لقياس الديناميكية، وأجهزة استشعارية لقياس ضغط تدفق الدم خلال الشرايين التاجية إضافة إلى جهاز بالون الموجات الصوتية الصادمة وهو عبارة عن تقنية حديثة تتمثل في مولد كهربائي يتم توصيله بقسطرة خاصة عبارة عن بالون مكون من قطبين كهربائيين يتم تعبئته بمادة صبغية ملونة بإضافة سائل ملحي، منه 50 % محلول ملحي و50 % أخرى مادة صبغية، وعدد كبير من الأجهزة.

    وقال: انه فيما يتعلق بأسعار العمليات فإن المستشفى يقدم كافة الدعم للمرضى أولاً والاطمئنان على صحتهم، وأن آخر ما ينظر إليه هو تكلفة العمليات والتي تتراوح ما بين 5 – 70 ألف درهم حسب الدعامات والبطاريات وحجم العملية، كما أن الدولة تعمل على توفير مثل تلك الخدمات إلى الفئات الحرجة، إضافة إلى العديد من الجهات الخيرية التي تدعم المرضى.

    طباعة Email