العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بدء المرحلة التجريبية للعربات المعلقة في الشارقة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار في تصريح خاص لـ «البيان» أن شركة يو سكاي بدأت عمليات البناء في مشروع العربات الهوائية المعلقة المخصصة بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، ليكون نموذجاً حياً لعملية الشراكة الاستراتيجية بين القطاع الاستثماري الخاص ممثلاً بالشركة المنفذة والقطاع الأكاديمي البحثي في الجامعة الأمريكية في الشارقة، ممثلاً بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار، إذ تم الانتهاء من المرحلة الاختبارية الأولى من المشروع بطول 400 متر وبتكلفة 100 مليون درهم، وبدأت العربات المعلقة بالعمل لمسافة قصيرة، ويجري العمل حالياً على المرحلة التالية التي ستكون ضمن مسافات أطول، ليكون أول تطبيق عملي لهذا النوع من التنقل الحديث على مستوى المنطقة، بالإضافة للخط التجريبي لنقل حاويات الشحن، مبيناً في الوقت ذاته أن الشركة المنفذة رصدت 300 مليون درهم لإنشاء مركز الاختبار للشركة بمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا والابتكار ويمتد عل 3 كيلومترات، ما يعد أكبر استثمار اجنبي في قطاع الأبحاث التجريبي على مستوى الدولة في ذلك المجال.

    تقنية

    وقال: إن المرحلة الأولى عبارة عن وضع المرافق الأساسية للمشروع وتجريب التقنية المستخدمة فيه، وسوف تكتمل بنهاية العام الجاري، وهي عبارة عن الـ 400 متر الأولى، حيث تستغرق رحلة العربة ذات المقاعد الأربعة أقل من دقيقة للسفر في مسار ذلك الاختبار، إضافة إلى خطين للركاب والبضائع، مبيناً أن المرحلة الثانية بدأت منذ العام الماضي وهي تركيب قطار البضائع ومتوقع الانتهاء منها خلال الـ 10 أشهر المقبلة، والمرحلة الثالثة هي مرحلة تركيب قطار الركاب بثلاثة كيلومترات وسوف يبدأ العمل بها بعد الانتهاء من المرحلة الثانية.

    خطة شاملة

    وأضاف المحمودي انه بحسب الشركة المنفذة ستكون السرعة القصوى للنقل بين المدن حوالي 120 كيلومتراً في الساعة و يمكن أن تصل إلى 500 كيلومتر في الساعة للعمليات بين المدن، وسيتم اختبار الكبسولة الكهربائية المعلقة بدون سائق لتصل إلى 150 كيلومترًا في الساعة، كما يمكن نقل البضائع من خلال حاويات بطاقة 30 طناً بسرعة 36 كم /‏‏‏‏ ساعة، مبيناً أن نظام النقل الجديد الذي يتم تطويره في المجمع يعد جزءاً من الخطة الشاملة التي تهدف إلى تحويل مدينة الشارقة إلى مدينة مستقبلية مستدامة، كما أن مشروع القطارات المعلقة سيعزز استراتيجية التنقل والبنية التحتية لإمارة الشارقة والدولة بأكملها لأنه يستخدم أراضي أقل وبتكلفة اقل ولكنه أكثر كفاءة.

    طباعة Email