العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بتكلفة 700 مليون درهم

    افتتاح مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري في مجمع دبي للعلوم

     شهد مجمع دبي للعلوم إفتتاح مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري الجديد الذي تم إنجازه وفق أعلى المعايير الطبية العالمية ويقدم تخصصات متعددة تشمل جراحة الأعصاب والعمود الفقري وجراحة العظام والجراحات الدقيقة والجراحة الشعاعية بالإضافة إلى مركز متطور لعلاج الأورام إلى جانب مركز شامل لإعادة التأهيل والعلاج الطبيعي.

    يأتي إفتتاح المستشفى في إطار الجهود الرامية إلى تعزيز جهود دولة الإمارات نحو توفير قطاع رعاية صحية بمستوى عالمي وبهدف المساهمة في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي " رعاه الله " في تعزيز الأمن الطبي , وبلغت تكلفة إنشاء المستشفى الجديد 700 مليون درهم ويعمل بطاقة إستيعابية تبلغ 114 سريرا ويقع في قلب مجمع دبي للعلوم الذي يشكل ملتقى لشركات العلوم الطبية والرعاية الصحية وعلوم الحياة وتعمل فيه أكثر من 400 شركة عالمية وإقليمية وأكثر من 4000 متخصص وباحث في قطاعات العلوم والصحة.

    ويضم المستشفى أول مركز جراحة إشعاعية بإستخدام تقنية "السايبر نايف" في دولة الإمارات ويوفر تقنيات ومعدات تشخيص وعلاج حديثة للغاية تسهم في تقديم أفضل الحلول لمعالجة الأمراض العصبية والعمود الفقري وجراحة العظام والأورام بالإضافة إلى العديد من خيارات خدمات إعادة تأهيل الحالات الحادة والمزمنة وما بعدها.

    ويتميز المستشفى بتصميمه العصري حيث يضم مساحات خضراء وحدائق مفتوحة تساعد المرضى في مرحلة النقاهة كما يضم مركزاً متخصصاً للتدريب الأكاديمي على التقنيات المتقدمة وغرفا ذكية للمرضى .

    وقال مروان عبد العزيز جناحي مدير عام مجمع دبي للعلوم: "أكدت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على الدوام أن تعزيز الأمن الطبي وتشجيع الإبتكار في قطاع الرعاية الصحية يحظى بأهمية قصوى.. ونحن نعمل عن كثب مع شركاء الأعمال في مجمع دبي للعلوم للمساهمة في تحقيق هذه الرؤية".

    وأكد إلتزام مجمع دبي للعلوم بإيجاد بيئة أعمال متكاملة تعزز البحث والتطوير والإبتكار وتوفر بنية تحتية حديثة ومتكاملة وآليات عمل محفزة تسهم في تعزيز مجموعة من القطاعات القائمة على الإبتكار في دبي مشيرا إلى أن افتتاح مستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري يرسخ مكانة دولة الإمارات واحدة من أفضل الدول في العالم في كافة المجالات .

    من جانبه أعرب البروفيسور عبد الكريم مسدي رئيس مجلس الإدارة والمدير الطبي لمستشفى الجراحة العصبية والعمود الفقري عن ثقته بأن تحديثات المستشفى سترتقي بآفاق الخدمات الطبية وقطاع الرعاية الصحية في دبي والمنطقة حيث لن يقتصر دورها على توفير العلاجات المتخصصة في جراحة الأعصاب والجراحة الإشعاعية والرعاية الصحية المتميزة للمرضى بل ستساهم في استقطاب المهارات الطبية المحلية والدولية وتطويرها.

    وتأسس مجمع دبي للعلوم قبل أكثر من عشر سنوات ليتحول إلى مركز لصناعات العلوم والرعاية الصحية.. فيما يعمل فيه أكثر من 4000 شخص بما في ذلك المكاتب ومبنى المقر الرئيسي ومجمع المختبرات الحديثة والمستودعات.

    طباعة Email