العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 آلاف طبيب يشاركون في مؤتمر الإمارات الـ 17 للعناية الحرجة

    برعاية جائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية تنطلق صباح الغد فعاليات مؤتمر الإمارات الـ 17 للعناية الحرجة ومؤتمر الاتحاد العالمي لممرضي العناية الحرجة الـ 16 في فندق انتركونتننتال فيستيفال سيتي بحضور 1000 طبيب ومتخصص و2000 طبيب «افتراضياً» لتبادل الخبرات ومناقشة أحدث التقنيات والأبحاث والأبحاث المعمول بها عالمياً، خصوصاً فيما يتعلق بجائحة «كوفيد 19»، وعلاقتها بطب العناية المركزة والحرجة.
     
    وقال الدكتور حسين ناصر آل رحمة استشاري ورئيس جمعيات طب الرعاية الحرجة في الوطن العربي رئيس المؤتمر: إن المؤتمر يهدف إلى جمع نخبة الأطباء والمتخصصين والباحثين ذوي الخبرة في مجال طب العناية المركزة والحرجة في منطقة الشرق الأوسط والعالم لتبادل الخبرات ومناقشة أحدث التقنيات المتطورة ومواكبة أحدث الابتكارات والأبحاث المعمول بها عالمياً، وسيطرح العديد من أوراق العمل العلمية والبحثية بخصوص هذه الجائحة وعلاقتها بطب العناية المركزة والحرجة.
     
    كما سيتم طرح طرق العلاجات الجديدة والأدوية الطبية الجديدة، ودعم قطاع العلوم والبحوث العلمية والإبداع والابتكار مما يساعد على تطوير كوادر متميزة، لافتاً إلى أن اللجنة المنظمة والعلمية أعدت برنامجاً يمتاز بالمحاضرات وورش العمل التطبيقية من مختلف الخلفيات والمدارس العلمية.
     
    وقال: إن انعقاد المؤتمر يأتي في ظل تحديات جمة، طبية وتنظيمية ومالية للقطاع الطبي والصحي على مستوى العالم في ظل جائحة فيروس كورونا، حيث سيشهد المؤتمر على فترة الـ 3 أيام حضور أكثر من 1000 طبيب ومتخصص على أرض الواقع بالإضافة لحوالي 2000 افتراضي من مختلف قارات العالم.
     
    حيث سيكون هذا الحدث منتدى متطوراً وفريداً من نوعه للنقاش والتبادل بين الأطباء والمتخصصين والباحثين ذوي الخبرة من جميع أنحاء العالم، كما يسهل نشر أحدث المعارف والخبرات المستمدة من البحوث في مجال طب العناية المركزة والحرجة، وسيكون المؤتمر مكاناً ممتازاً للتواصل مع الأطباء والمتخصصين والباحثين ذوي الخبرة والمشاركين.
     
    نهج
     
    وبدوره قال عبدالله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم: إن الجائزة تسير على النهج الذي اختطه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيّب الله ثراه، في دعم التعليم الطبي المستمر والمؤتمرات الطبية الجادة، خصوصاً تلك التي تعود بالنفع والفائدة على أطباء الدولة بشكل خاص وأطباء المنطقة العربية بشكل عام.
     
    وأكد بن سوقات أهمية المؤتمر خصوصاً في ظل جائحة كورونا، والدور الكبير الذي قام به أطباء العناية الحرجة كونهم كانوا في مقدمة الخطوط الأمامية في التعامل مع المصابين بكورونا، لافتاً إلى أن الأوراق العلمية التي سيناقشها المؤتمر هي خلاصة الخبرات والأبحاث التي توصل لها أطباء العناية الحرجة مما سيمكنهم من مشاركة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات والبروتوكولات العلاجية التي توصلوا لها منذ تفشي الجائحة.
     
    طباعة Email