العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تعاون بين «البنية التحتية» ووزارة التخطيط العراقية

    بحث المهندس حسن محمد جمعة المنصوري، وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون البنية التحتية والنقل، مع الدكتور ماهر حماد جوهان، وكيل وزارة التخطيط العراقية لشؤون الفنية، سبل تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية العراق في مجال البنية التحتية.
     
    وقال المهندس حسن المنصوري في كلمته خلال اللقاء الذي جرى عبر تقنية الاتصال المرئي: «يطيب لي أن أرحب بكم في اجتماعنا هذا، الذي يمثل خطوة متقدمة نحو تعزيز العلاقات الثنائية المشتركة بين دولة الإمارات وجمهورية العراق في مجال البنية التحتية، والتي تمثل نموذجاً فريداً في الشراكة والتكاتف والعمل المشترك القائم على المصالح المتبادلة، وأدعو للاستثمار في هذه العلاقة المتميزة عبر تعزيز التعاون في ذلك المجال الذي يمثل رافعة للتنمية المستدامة، والاقتصادات الوطنية».
     
    وأضاف إن دولة الإمارات أنجزت خلال فترة زمنية قصيرة بنية تحتية متطورة من مبانٍ حكومية ومساكن حكومية وشبكات للطرق والجسور والأنفاق، والسدود والقنوات المائية، وغيرها من مشاريع الهياكل الأساسية التي تم إحاطتها بخدمات على مستوى راقٍ، ساهمت بمجملها في دعم مكانة الدولة ضمن مؤشرات التنافسية وريادتها العالمية.
     
    ولفت إلى أن وزارة الطاقة والبنية التحتية تطبق خطة واضحة تستهدف الاستغلال الأمثل للشراكات والتكنولوجيا والعلوم المتقدمة، إلى جانب تبني حلول ابتكارية عالمية لإدارة مشاريع البنية التحتية، وهو ما يعتبر بمثابة خارطة الطريق لمرحلة جديدة من التنمية الشاملة وفق رؤية حكومة المستقبل وبما يسهم في الجهود الحكومية المبذولة لتحقيق مستهدفات الخمسين عام القادمة وصولا لمئوية الإمارات 2071.
     
    بدوره أثنى الدكتور ماهر حماد جوهان، وكيل وزارة التخطيط العراقية لشؤون الفنية، على عمق العلاقة العراقية الإماراتية.
     
    مؤكداً أن الإمارات تمثل نموذجاً متميزاً في مختلف المجالات، ومنها قطاع البنية التحتية الذي يمثل داعماً للتنمية المستدامة، لافتاً إلى أن الاجتماع يمثل خطوة متقدمة في طريق تعزيز ريادة البلدين الشقيقين، من خلال تعزيز تبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات.
     
    طباعة Email