العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    %70 ارتفاع ركاب النقل البحري بدبي خلال الربع الأول من 2021

    سجلت هيئة الطرق والمواصلات في دبي خلال الربع الأول من العام الجاري ارتفاعاً في عدد ركاب وسائل النقل البحري بنسبة 70% وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث بلغ إجمالي عدد الركاب الذين استخدموا مختلف وسائل النقل البحري قرابة مليونين و 713 ألفاً و 399 راكباً وهو ما يؤكد على سرعة دبي في التعافي وعودة مؤشرات الحياة الطبيعية.
     
    وقال محمد أبوبكر الهاشمي، مدير إدارة النقل البحري في مؤسسة المواصلات العامة في «طرق دبي» لـ«البيان»: إن الهيئة تسعى إلى توفير شبكة مواصلات عامة تحقق من خلالها انسيابية التنقل وتكاملها وتربطها مع بعضها البعض مما يساهم في إسعاد الناس وتوفير متطلباتهم المتغيرة، ومن هذا المنطلق فإن إدارة النقل البحري تسعى دائماً إلى تحقيق التكامل.
     
    وأوضح أن: خدمات النقل البحري جزء لا يتجزأ من النقل الجماعي لهيئة الطرق والمواصلات ولهذا تم إعداد الخطة الشاملة للنقل البحري في إمارة دبي للأعوام 2020 - 2030 .
     
    والتي تم فيها تحديد المحطات والوسائل والخطوط المستقبلية بناءً على التنمية الحضرية في الإمارة والزيادة السكانية المتوقعة خلال السنوات القادمة، وتعتزم بموجبها الهيئة زيادة طول شبكة النقل البحري بمقدار 188% لتصل إلى 158 كيلومتراً، وزيادة عدد خطوط نقل الركاب بمقدار 400% لتصل إلى 35 خطاً مجدولاً لنقل الركاب.
     
    كما تشمل الخطة زيادة عدد أسطول النقل البحري ليصل إلى 258 وسيلة بحرية بنسبة زيادة 32%، وزيادة عدد محطات النقل البحري إلى 79 محطة، بنسبة زيادة 65%، وذلك حتى عام 2030، مشيراً إلى أن الهيئة تمتلك حالياً 56 وسيلة نقل بحري متنوعة، إضافة إلى دورها الاشرافي على تشغيل 148 عبرة تراثية.
     
    بصمة
     
    وأشار الهاشمي إلى أن الهيئة تقوم بعمل تجارب للتحول إلى الطاقة النظيفة من منطلق غاياتها الاستراتيجية نحو الاستدامة البيئية .
     
    حيث تم تجربة تقنيات الطاقة الشمسية على العبرات سعة 8 ركاب بالإضافة إلى تجربة العبرة الهجينة سعة 20 راكباً لتقييم جدوى استخدام هذه التقنيات للوصول إلى تقليل البصمة الكربونية الناتجة من تشغيل وسائل النقل البحري، كما دشنت الهيئة مؤخراً مبادرة التشغيل التجريبي لـ 5 عبرات تراثية باستخدام الوقود الحيوي «بيوديزل 5» المعتمد رسمياً في الدولة بالتعاون مع مجموعة إينوك، وحققت نتائج إيجابية للغاية.
     
    مرونة
     
    أكد محمد أبوبكر الهاشمي أن الهيئة طبقت مبادئ المرونة المؤسسية واستغلال القدرات بكفاءة، لتجاوز التحديات التي أفرزتها جائحة «كوفيد- 19»، ما أسهم في استمرارية النقل البحري وتجاوز ركابه العام الماضي 8 ملايين و49 ألف راكب.
     
     
    طباعة Email