العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإسعاف الوطني يتولى إدارة خدمات الطوارئ في مطارات أبوظبي

    وقّعت مطارات أبوظبي، مع الإسعاف الوطني، اتفاقية لتوفير وإدارة خدمات الطوارئ الطبية في جميع مطاراتها، حيث بدأت الخدمات اعتباراً من بداية يونيو، في كل من مطار أبوظبي الدولي، ومطار البطين، ومطار العين الدولي.

    وبموجب الاتفاقية، ستوجد الفرق الطبية المؤلفة من 70 مسعفاً ومسعفةً، وطواقم مساندة مؤهلين ومدربين وفق أعلى المعايير، على الاستجابة إلى الحالات الطارئة، ضمن مرافق مطارات أبوظبي، وذلك في خطوة هامة، لتوسيع نطاق خدمات وشراكات الإسعاف الوطني، مع مؤسسات القطاعين العام والخاص بأبوظبي.

    وفي هذا الإطار، انطلقت خدمات الإسعاف الوطني في جميع مطارات أبوظبي، بعد شهرين من التدريب المكثف، وإعداد الموظفين والمركبات والموارد الإسعافية، وآليات وإجراءات العمل، وإدارة الخدمة، لضمان تقديم أعلى مستوى من الرعاية الطبية في مرحلة ما قبل المستشفى، مع انطلاق الخدمة.

    وتضم فرق وموارد الطوارئ الطبية، فنيي طب الطوارئ المتقدمين والأساسيين، وكوادر مختصة في غرف عمليات الإسعاف الوطني، بالإضافة إلى ست مركبات إسعاف، ومركبة مستجيب أول، كما سيتم لأول مرة، إدخال دراجات استجابة خضراء، من نوع i-Larc، لتسريع وصول فرق الإسعاف إلى مختلف المواقع.

    تعاون

    وقال شريف هاشم الهاشمي، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: «يأتي تعاوننا مع الإسعاف الوطني، كجزء من جهودنا، لضمان صحة وسلامة المسافرين والموظفين، والأطراف المعنية، وهو ما ينسجم مع أهدافنا الرئيسة، باعتبارها على رأس أولوياتنا.

    وننطلق في مطارات أبوظبي باستمرار، إلى تعزيز تدابير الصحة والسلامة، من خلال تطبيق إجراءات ومعايير صحية صارمة، ونشر التقنيات المتقدمة، والتعاون مع الجهات ذات الصلة، وهو الأساس لضمان تقديم خدمات استثنائية، والحفاظ على تميز مطاراتنا».

    وأكّد أحمد الهاجري الرئيس التنفيذي للإسعاف الوطني، جاهزية الإسعاف الوطني، لتوفير خدمات الطوارئ الطبية اللازمة في مختلف مطارات أبوظبي، بعد مرحلة مكثفة من التحضيرات والتجهيزات والإجراءات الدقيقة، موضحاً أن مطارات أبوظبي، تعد من الصروح الاقتصادية، وبوابة أبوظبي الرئيسة، معرباً عن فخره بتقديم أفضل مستويات الصحة والسلامة في الحالات الطارئة للمسافرين والمتعاملين، في مثل هذه المرحلة والظروف التي يمر بها العالم.

    طباعة Email