العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلقت برعاية حمدان بن محمد

    منصور بن محمد أول المتبرعين ضمن حملة "دمي لوطني" في مستهل دورتها

    برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، انطلقت، اليوم، حملة "دمي لوطني" في موسمها الجديد، حيث تقدّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة العليا لإدارة الأزمات والطوارئ في دبي، المشاركين في الحملة ليكون سموه أول المتبرعين من خلال موسمها لهذا العام، تحفيزاً لأفراد المجتمع على المشاركة في الحملة، وتعزيزاً لقيم العطاء التي يتسم بها أبناء الإمارات.

    ودعا سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى التفاعل والمشاركة الإيجابية بالتبرع بالدم، مؤكداً سموه أهمية هذه المشاركة وأثرها في إنقاذ المرضى والحالات الحرجة انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية التي تتطلب التكاتف في إنجاح المبادرات الإنسانية التي تصب في مصلحة أفراد المجتمع ككل، وذلك بحسب ما ذكر المكتب الإعلامي لحكومة دبي على موقعه الإلكتروني.

    وانطلقت حملة "دمي لوطني" في دورتها الأولى في العام 2012 برعاية سمو ولي عهد دبي، حيث كان سموه أول المتبرعين بالدم لحظة إطلاقها، وهو ما أسهم في نجاح وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة في الحملة منذ عامها الأول خاصة بعد تأكيد سموه على أهمية المبادرة بقوله: "إن التبرع بالدم هو أفضل هدية يمكن أن يقدمها المواطن والمقيم تعبيراً عن حب الوطن، خصوصاً أن هناك مرضى ومصابين في حاجة إلى كل قطرة دم".

    ويتم تنفيذ الحملة بشراكة استراتيجية وتعاون مثمر بين خدمة الأمين، وهيئة الصحة بدبي، وصحيفة الإمارات اليوم. وقد أظهرت إحصاءات هيئة الصحة بدبي أن حملة "دمي لوطني" وفرت قرابة 36 ألف وحدة دم خلال السنوات التسع الماضية، وهو ما ساعد في إنقاذ حياة 90 ألف مريض.

    طباعة Email