العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بحث سبل التعاون لتعزيز الأمن الغذائي بين الإمارات وكازاخستان

    وقّعت معالي مريم بنت محمد المهيري وزيرة الدولة للأمن الغذائي والمائي، مذكرة تفاهم مع المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي، بهدف البناء على العلاقات المتميزة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمنظمة، والتعاون في تعزيز منظومة الأمن الغذائي في الدول الأعضاء بالمنظمة والعالم.

    جاء ذلك، خلال زيارة معالي مريم المهيري والوفد المرافق لها، لجمهورية كازاخستان، بهدف بحث سبل التعاون، لتعزيز الأمن الغذائي المشترك. حيث التقت معاليها بأسكار مامين رئيس وزراء كازاخستان، وعدداً من المسؤولين.

    وجاء توقيع مذكرة التفاهم مع المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي، خلال فعالية حضرها ييرلان بيدوليت، المدير العام للمنظمة، وعدد من كبار المسؤولين.

    وبموجب الاتفاقية، سيحدد مكتب الأمن الغذائي والمائي في الإمارات، خبراء إماراتيين، للمشاركة في أنشطة المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي، في إطار برنامج «الحوكمة الاستراتيجية للأمن الغذائي»، حيث سيعملون على تطوير نماذج بهدف إنشاء معايير ومؤشر مستقل للأمن الغذائي، ومنتدى منظمة التعاون الإسلامي، لتقييم جاهزية الأمن الغذائي في هذه الدول، حيث من المتوقع إطلاقهما خلال الفترة ما بين شهري فبراير ومايو 2022.

    وتغطي الاتفاقية، التي تمتد 12 شهراً، أنشطة ما قبل الإطلاق وما بعد الإطلاق، لكل من المؤشر.

    مساهمة

    وقالت مريم المهيري: تلعب كازاخستان دوراً رئيساً في تعزيز الأمن الغذائي للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، والعديد من الدول الأخرى، حيث تستغل 70 % من مساحة أراضيها لزراعة المحاصيل وتنمية الثروة الحيوانية.

    ويمكن لدولة الإمارات، أن تسهم بشكل كبير في تعزيز إمكانات كازاخستان الهائلة، من خلال توظيف خبراتها الفنية والتقنية في مجال الأمن الغذائي، بما في ذلك إنشاء المقاييس والمؤشرات، وتنظيم المنتديات. ستساعد الاتفاقية في تنفيذ مجموعة من البرامج والمبادرات، من أجل تحقيق المصلحة المشتركة في مجال الأمن الغذائي.

    وأضافت: أتوجه بالشكر إلى كل المسؤولين الذين التقينا بهم خلال زيارتنا لكازاخستان، على تعاونهم وحفاوة الاستقبال. ويتطلع مكتب الأمن الغذائي والمائي، إلى البدء في مرحلة جديدة من الأعمال والمشاريع الزراعية داخل منظمة التعاون الإسلامي، للمساعدة في تعزيز الأمن الغذائي للجميع.

    وقبيل توقيع مذكرة التفاهم مع المنظمة الإسلامية للأمن الغذائي، عقد وفد دولة الإمارات، اجتماعات مشتركة مع نظرائهم في كازاخستان، وغيرهم من المسؤولين الحكوميين، بما في ذلك عماروف سابارحان كيسيكبايفيش وزير الزراعة في جمهورية كازاخستان، وكيلمبيتوف كايرات نيماتوفيش رئيس وكالة التخطيط الاستراتيجي والإصلاحات، ومحافظ مركز أستانا المالي الدولي.

    طريق الحرير

    وعلى هامش الاجتماع مع أسكار مامين، شهدت معالي مريم المهيري، توقيع اتفاقية بين موانئ دبي العالمية وKGZ، الشركة الكازاخية الوطنية لإدارة مشاريع القطارات، وذلك لتطوير مشروع الميناء الجاف في جنوبي كازاخستان.

    ويعتبر المشروع الحيوي، من أهم مشاريع الربط اللوجستي ونقل البضائع في منطقة وسط آسيا، حيث سيسهم في نقل البضائع من وإلى الشرق الأوسط، ما سيدعم خطط تنويع مصادر الاستيراد، ويعزز الأمن الغذائي.

    وسيقوم المشروع بتعزيز الدور الريادي الذي تلعبه الإمارات في مشروع طريق الحرير، الذي يهدف لتعزيز التبادل التجاري.

    وشهدت معالي مريم المهيري خلال الزيارة، توزيع مساعدات إنسانية، كجزء من حملة «100 مليون وجبة». حيث ألقت معاليها كلمة خلال الحفل، الذي شهد توزيع المساعدات الغذائية. وتعد جمهورية كازاخستان، واحدة من 30 دولة تستفيد من المبادرة.

    تكريم

    شهدت الزيارة حصول معالي مريم المهيري على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة جوميليوف أوروآسيا الوطنية، وهي جامعة أبحاث وطنية كازاخستانية، وأكبر مؤسسة للتعليم العالي في العاصمة الكازاخية، نور سلطان، وذلك تقديراً لجهود معاليها في دفع أجندة الأمن الغذائي العالمي.

    طباعة Email