العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    محمد فراس.. تبرع بالدم 55 مرة رداً للجميل

    محمد فراس مقيم سوري في الدولة منذ أكثر من ثلاثة عقود، لم يجد شيئاً يرد به الجميل لدولة الإمارات سوى التبرع بالدم، حيث تبرع حتى الآن 55 مرة وضاعف من تبرعه أثناء تفشي جائحة كورونا، حيث كان يتبرع من بداية شهر مارس 2020 بمعدل مرتين شهرياً للمساعدة في إنقاذ مرضى كورونا.

    ويقول، «والدي، رحمه الله، عمل طبيباً، وغرس فينا منذ الصغر حب الخير ومساعدة الآخرين، وكان يشجعنا على التبرع لأن فيه إنقاذاً لحياة إنسان تتوقف حياته على قطرة دم».

    ويضيف، اسمي مسجل لدى مركز التبرع بالدم في هيئة الصحة ولم تصدف مرة واتصلوا بي إلا لبيت النداء حتى أثناء فترة التعقيم الوطني التي كان الناس عادة يلتزمون في بيوتهم، لأني كنت أدرك أن الاتصال بي للمساعدة، في إنقاذ مريض، ولا أذكر أني ترددت مرة واحدة.

    فوائد

    ويضيف هناك فوائد كثيرة للتبرّع بالدم منها تجديد خلايا الإنسان ووقاية المتبرّع من الأمراض القلبية مثل الضغط وتقلص الشرايين وجلطة المخ وأمراض المفاصل وضعف النظر والصمم والكثير من المشاكل الصحية، وليس للتبرّع أي تأثير سلبي على النشاط الحيوي للجسم.

    وقال: لم أواجه أي مشاكل جرّاء التبرّع على مدى تلك السنين بل بالعكس أرى أن تكرار التبرّع يزيد من الثقة بالنفس ويجعل الإنسان يشعر بقيمة ما يقوم به من عمل، إضافة إلى أن الدم الذي يتبرّع به يتم فحصه في مختبرات بنك الدم في هيئة الصحة وهو ما يعطيه ثقة أكثر بحالته الصحية، وخلوّه من الأمراض والتي تزيد من رغبته في التبرّع يوماً بعد يوم، وقال: كلما تبرّعت بدمي أحس بأن قلبي وسائر أعضاء جسدي في نشاط كامل.

    وذكر أنه مع استمرار جائحة «كوفيد 19» أصبحت الحاجة للدم كبيرة جداً، مناشداً كل المصابين بكورونا التوجه إلى بنوك الدم للتبرّع بالبلازما لكونها تحمل أجساماً مضادة يستفيد منها 3 من مرضى «كوفيد 19» من كل متبرّع لأن الفترة الحالية تعتبر من الفترات الملحّة للتبرّع بالدم ومشتقاته، فإذا كنا نحتاج سابقاً إلى 5000 وحدة في الشهر أصبحنا الآن ومع النمو السكاني المتواصل بحاجة إلى أكثر من 7000 وحدة.

    واختتم حديثه بالتأكيد على مواصلة مسيرته في التبرّع بالدم ولن يتوقف عن ذلك إلا إذا طلب الأطباء منه التوقف، وسيواصل بعدها مسيرته كداعم رئيس لحملات التبرّع بالدم في دبي رداً لجميل الإمارة، التي سطرت أروع قصص العدل والمساواة والتآخي بين جميع الجنسيات المقيمة على أرضها.

    طباعة Email