العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «البيان» تطّلع على التجهيزات والإجراءات المتبعة

    1800 مراجع يومياً لمركز التطعيم في «البيت متوحد» بأم القيوين

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشفت جولة (البيان) بمركز التطعيم ضد (كوفيد 19) بقاعة البيت متوحد في أم القيوين، عن جودة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها وأوصت بها وزارة الصحة ووقاية المجتمع، والتجهيزات المميزة التي أعدتها الوزارة، لمنح التطعيم المجاني للمواطنين والمقيمين في أم القيوين، من تجهيز للقاحات بصورة آمنة، حيث تم تخصيص 3 قاعات خارجية للانتظار، تم تجهيزها بأفضل الخدمات، مع مراعاة كافة التدابير الوقائية، للحيلولة دون تفشي الفيروس، إضافة إلى إعداد الكادر التمريضي المميز والفني، حيث تبدأ رحلة المتعامل، عند دخوله القاعة، بعد أخذ مواعيد مسبقة، تلافياً للازدحام، ومن ثم مقابلة الطبيب لعمل الفحص اللازم، وإذا كان طالب التطعيم سليماً، يمنح الجرعة من خلال كادر طبي وتمريضي وفني من أصحاب الكفاءات والخبرات في المجال الطبي، وأن رحلة المتعامل بضع دقائق، حتى يُمنح اللقاح بصورة ميسرة ومنظمة.

    وأكدت الدكتورة وعد غانم الصقال مدير مراكز الرعاية الصحية الأولية في أم القيوين، أنه يتم يومياً استقبال ما بين 1500 – 1800 مراجع من طالبي اللقاحات في قاعة البيت متوحد.

    4 مراكز

    وقالت الصقال إن هناك 4 مراكز في الإمارة تقدم التطعيمات، منها قاعة البيت متوحد، ومركز الخزان الصحي، ومركز فلج المعلا الصحي، ومركز الراعفة الصحي، كما أن أوقات العمل، هي الأوقات الرسمية، ففي قاعة البيت متوحد، يبدأ العمل من الثامنة صباحاً إلى العاشرة مساء، أما المراكز الصحية فتباشر عملها من الأحد إلى الخميس، من السابعة والنصف صباحاً وحتى العاشرة مساء، عدا مركز الراعفة، يبدأ العمل من الثامنة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، وفي الفترة المسائية من الخامسة عصراً إلى الثامنة مساء.

    توافر

    وأضافت أن قاعة البيت متوحد، زودت بخدمات ذات جودة عالية، لاستقبال طالبي اللقاح، فالقاعة تحوي 270 كرسياً، والخيمة 180، كما أن هناك قاعة أخرى تتسع لـ 70 شخصاً، مبينة أن عملية التطعيم مفتوحة للمواطنين والمقيمين، إضافة إلى الأطفال من سن 12 عاماً وحتى 15 عاماً، حيث هناك إقبال لافت من تلك الفئة، التي ترغب أسرهم في تطعيمهم، كما أن هناك 3 أنواع من التطعيمات متوفرة، منها فايزر وسينوفارم وحياة فاكس، وأن الاختيار مفتوح لكافة من يرغب في النوع الذي يختاره، طالما أن التطعيمات متوفرة، وعلى كافة المراجعين، ضرورة تحديد الوقت والمكان المناسب، حتى يتمكنوا من أخذ اللقاح في فترة وجيزة، لا تتعدى بضع دقائق.

    تنسيق

    وقالت الدكتورة وعد: إن طريقة الحجز عن طريق تقديم الطلب للموقع التابع لوزارة الصحة ووقاية المجتمع، أو من خلال التنسيق الداخلي مع أصحاب الشركات، لمنح اللقاح للعاملين لديهم، وذلك لتلافي الازدحام، كما أن رحلة المتعامل تبدأ منذ دخوله للقاعات الخارجية، حيث تم تخصيص 3 قاعات خارجية للانتظار، تم تجهيزها بأفضل الخدمات، مع مراعاة كافة الإجراءات والتدابير الوقائية، للحيلولة دون تفشي الفيروس، ومن ثم يتوجه طالب اللقاح لأخذ العلامات الحيوية، كما أن هناك فئات معينة يتم توجيهها للطبيب لأخذ الاستشارة، وهناك فئات تمنح التطعيم في حال ثبت خلوها من أي عوارض صحية، بعد الكشف من قبل الطاقم الطبي الموجود بالقاعة، مبينة أن هناك 13 ممرضة بكل مناوبة (8 ساعات)، يعملن في قاعة البيت متوحد، كما أن هناك 3 أطباء موجودين منذ بدء منح اللقاحات، إضافة إلى وجود عدد من المتطوعين من الهلال الأحمر، ومن برنامج (ساند)، بمعدل 4 متطوعين في كل مناوبة.

    ولفتت إلى أن المراكز الصحية يتفاوت فيها عدد المراجعين، مثلاً مركز الخزان يستقبل يومياً ما يقارب 300 شخص، مبينة أن هناك فريقاً متنقلاً لمنح اللقاحات للعمال.

    طباعة Email