العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    النائب العام للدولة: انتخاب الإمارات لعضوية مجلس الأمن تجسيد حقيقي لريادة سياستها الخارجية

     أكد النائب العام للدولة المستشار الدكتور حمد سيف الشامسي أن انتخاب دولة الإمارات لعضوية مجلس الأمن للفترة 2022-2023، هو تأكيد على الحضور الدبلوماسي المؤثر لدولة الإمارات عالمياً، وتجسيد حقيقي لريادة سياستها الخارجية التي صارت نموذجاً يحتذى به في العلاقات بين الدول، حيث بُنيت على أسس متينة قائمة على نشر الأمن والسلام والتسامح والتنمية المستدامة في مختلف أرجاء المنطقة والعالم، وهي الأسس التي أرسى دعائمها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، وسارت على نهجه قيادتنا الرشيدة في ترسيخ هذه المبادئ والتأكيد عليها وتعميقها وتطويرها عبر مساهمات جليلة قامت بها دولة الإمارات على مختلف الصعد السياسية والإنسانية.

    وأشار النائب العام للدولة إلى أن السياسة الخارجية لدولة الإمارات اتسمت بالحكمة والاعتدال وانتهاجها استراتيجية ثابتة ترتكز على الالتزام بميثاق الأمم المتحدة واحترام المواثيق والقوانين الدولية، ويأتي فوزها بعضوية مجلس الأمن للفترة 2022-2023 تتويجاً لدورها الفاعل والمؤثر في حل النزاعات الدولية بالحوار والطرق السلمية ودعم الاستقرار والسلم الدوليين، وحرصها على المضي قدماً على جميع الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، لخلق حوار بناء لتحقيق السلام وتعميق التعاون والمساهمة في بناء عالم خال من التعصب والعنف يقوم على الاحترام المتبادل وقبول الآخر.

    وتوجه النائب العام للدولة بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة على هذا الاستحقاق الدبلوماسي الهام، مؤكداً الالتزام الثابت للنيابة العامة للدولة على المساهمة في تعزيز السمعة المشرفة لسياسة دولة الإمارات الخارجية، ومواصلة مسيرة عملها على درب التطور الحضاري الذي تشهده دولة الإمارات في ظل القيادة الحكيمة التي تولي تحقيق العدالة وترسيخ سيادة القانون جلّ اهتمامها، متمنياً لدولة الإمارات مزيداً من التقدم والازدهار والقدرة، للحفاظ على مكانتها الرائدة بين الأمم.

    طباعة Email