97 % من أُسر الشارقة مع تحديد ساعات الإنترنت للأطفال

أظهرت دراسة إحصائية أشرفت على تنفيذها إدارة سلامة الطفل، التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة أن 97.26% من أسر الشارقة تؤكد أهمية تحديد ساعات استخدام الأطفال لشبكة الإنترنت، وكشفت أن نسبة من يعتبر تحديد الساعات أمراً غير مهم وصلت إلى 2.74%، حيث شملت الدراسة 12344 أسرة من المواطنين والمقيمين.
 
وأكدت الدراسة التي جاءت بعنوان «الوعي المجتمعي للاستخدام الآمن لشبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي من قبل الأطفال من وجهة نظر أولياء الأمور في مدينة الشارقة»، وجود اهتمام كبير لدى الأسر بآلية ضبط الوقت للأطفال، خلال تصفحهم للشبكة.
 
إلزام
 
وبيّنت الدراسة أن 65.82% من الأسر تلزم أطفالها باستخدام الإنترنت لمدة ساعة إلى أقل من ثلاث ساعات في اليوم، يليها في ذلك الاستخدام لأقل من ساعة بنسبة 17.54% من إجمالي عينة البحث، فيما جاءت نسبة 12.17% من الأسر يسمحون لأطفالهم باستخدام الإنترنت لأكثر من 3 ساعات، و4.48% لا يعلمون عدد ساعات استخدام أطفالهم للإنترنت.
 
وأوضحت الدراسة أن الوعي بتحديد ساعات استخدام الأطفال للإنترنت ارتبط ارتباطاً إيجابياً بالتغييرات، التي طرأت عليهم ولاحظته الأسر، حيث أوضحت النتائج أن 41.94% من الأطفال اكتسبوا مهارات التطور الفكري، فيما اكتسب 33.27% المعرفة و25.92% اكتسبوا سرعة في الأداء، وهذه عينات وقعت ضمن نطاق فئة أفراد عينة البحث، الذين يحددون ساعات استخدام الإنترنت للطفل من ساعة إلى أقل من ثلاث ساعات.
 
تنفيذ
 
وكانت الإدارة قد أشرفت على تنفيذ الدراسة بتوجيهات وبدعم مباشر من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة.
وهدفت الدراسة إلى التعرّف على الأساليب وأشكال التدخل، التي تمارسها الأسر لضمان الاستخدام الآمن للإنترنت من قبل الأطفال، حيث اعتمدت على استبيان عيّنة من المواطنين والمقيمين في مدينة الشارقة مؤلفة من 12,344 أسرة، ضمن نطاق زمني امتد على مدار 14 شهراً.
 
طباعة Email
#