طرق دبي وشرطة دبي تبحثان تشغيل السكوتر الكهربائي وإنارة الطرق

عقد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، اجتماعاً تنسيقياً لبحث سبل تعزيز التعاون والتنسيق في مجالات العمل المشتركة المتعلقة بأمن المواصلات، والسلامة المرورية، وتحقيق مؤشرات الأداء الاستراتيجية ومستهدفات استراتيجية السلامة المرورية لإمارة دبي للأعوام 2017-2021.

وناقش الاجتماع الذي عقد بالمبنى الرئيس لهيئة الطرق والمواصلات، المستجدات المتعلقة بالنموذج المقترح لتنظيم تشغيل السكوتر الكهربائي، ومقترح تنظيم عمل الدراجات الآلية (الموبد)، وخطة الهيئة لتنفيذ أعمال الإنارة في مناطق دبي خلال الفترة من 2022 إلى 2025.

ورحب معالي مطر محمد الطاير، في مستهل الاجتماع بمعالي الفريق عبد الله خليفة المري، والوفد المرافق له، مشيداً بعلاقة الشراكة الاستراتيجية بين الهيئة وشرطة دبي، والنتائج التي حققتها الاجتماعات التنسيقية في رفع مستوى التعاون والعمل المشترك، وتحقيق الأهداف المتعلقة باستراتيجية السلامة المرورية في دبي التي تسعى لخفض معدلات الوفيات في حوادث السير، واستراتيجية الأمن والسلامة في وسائل النقل والمواصلات الأخرى، بما يعود بالنفع على المواطنين والمقيمين والزوار في إمارة دبي.

من جانبه، ثمن معالي الفريق عبد الله خليفة المري علاقة الشراكة الاستراتيجية بين القيادة العامة لشرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات والهادفة إلى تحقيق تطلعات إمارة دبي في التميز والريادة وتقديم أفضل الخدمات الريادية وتطبيق أفضل الممارسات على مستوى العالم في مجال الطرق والمواصلات العامة وأمنها، مؤكداً أن الاجتماعات التنسيقية التي تُجرى بين القيادة العامة لشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، تسعى إلى تعزيز العمل المشترك، والعمل بروح الفريق الواحد من اجل إسعاد الجمهور، وتعزيز الأمن والأمان والسلامة المرورية في إمارة دبي.

السكوتر الكهربائي

وناقش الاجتماع نتائج التشغيل التجريبي (للسكوتر الكهربائي) الذي بدأ في أكتوبر من عام 2020، حيث يوجد حالياً 800 سكوتر، موزعة على خمس مناطق حيوية، هي بوليفارد محمد بن راشد، وبحيرات جميرا، ومدينة دبي للإنترنت، والرقة والمرقبات، وشارع الثاني من ديسمبر (ضمن مسار ونطاق محددين)، وأثبتت التجربة نجاح (السكوتر الكهربائي) في كونه وسيلة ملائمة للتنقل الفردي للرحلات القصيرة ورحلات الميل الأول والأخير، وبلغت نسبة رضا المتعاملين عن التجربة 82%، واستعرض المجتمعون إجراءات الإعداد لمرحلة التشغيل الدائم على مستوى الإمارة بعد انتهاء مرحلة التشغيل التجريبي، واختيار النموذج الأنسب لإمارة دبي، والاستفادة من مرحلة التشغيل التجريبي ومن تجارب المدن الكبرى في هذا المجال، حيث تم إجراء العديد من المقارنات المعيارية في تشغيل (السكوتر الكهربائي)، مع عدد من المدن العالمية مثل لندن، وباريس، ونيويورك، وبرلين، وسنغافورة، حيث أظهرت هذه المقارنات تفاوت المدن في أهدافها من تشغيل (السكوتر الكهربائي)، مثل تخفيف الازدحام، أو توفير وسائل نقل جديدة، واستعرض الاجتماع كذلك جاهزية البنية التحتية، ومستوى الوعي وثقافة المجتمع تجاه هذه الوسيلة، كما ناقش المجتمعون أهم عناصر تنظيم عمل (السكوتر الكهربائي المشترك والشخصي) خلال المرحلة القادمة، وتركز على أربعة محاور رئيسة هي المستخدم وجهاز السكوتر الكهربائي والطريق والنموذج التجاري مع الشركات المشغلة، إلى جانب مناقشة المناطق المقترحة للتشغيل التجريبي في أكتوبر 2021.

إنارة الطرق

وبحث الجانبان خلال الاجتماع خطة هيئة الطرق والمواصلات لإنارة الطرق في مختلف المناطق خلال الفترة من 2022 حتى 2025، وتشمل تنفيذ أعمال إنارة طرق في 45 منطقة، منها 12 منطقة عام 2022، ويبلغ الطول الإجمالي للطرق 97 كيلومترا، و15 منطقة عام 2023، تشمل إنارة طرق بطول 105 كيلومترات، وعام 2024، ستنفذ إنارة طرق في 13 منطقة، بطول 100 كيلومتر، وعام 2025، سيكون تنفيذ أعمال إنارة في خمس مناطق بطول طرق يبلغ 85 كيلومترا.

الدراجات الآلية

كما بحث الجانبان مقترح تنظيم عمل الدراجات الآلية (الموبد) وهي دراجات مزودة بعجلتين أو ثلاث عجلات، تعمل بمحرك بسرعة تصميمية لا تتجاوز 50 كيلومترا في الساعة، وتختلف عن الدراجات النارية من حيث قوة المحرك وسرعتها، وبدأت بعض المدن العالمية في ترخيصها باعتبارها أحدَ خيارات التنقل للميل الأول والأخير، ولكن بشروط محددة وفي مناطق معينة تضمن سلامة الركاب وسلامة مستخدمي الطريق. 

واطلع الجانبان على المقارنات المعيارية المتعلقة باشتراطات وضوابط استخدامه في بعض الدول المتقدمة مثل أمريكا وأسبانيا وإيطاليا وفرنسا، كما اطلعا على النموذج المقترح لتنظيم عمل (الموبد) في دبي، الذي يغطي عمر المستخدم، والطرق المسموح بالقيادة فيها، والقوة القصوى للمحرك، والتسجيل والترخيص، والسرعة القصوى، وغيرها من المعايير.

حضر الاجتماع من جانب الهيئة، المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المرور والطرق، وأحمد بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة، وعبدالله يوسف آل علي المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص، وناصر بوشهاب المدير التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية، وموزة المري مدير الإدارة التنفيذي لمكتب المدير العام ورئيس مجلس المديرين، والمهندس حسين البنا مدير الإدارة التنفيذي لإدارة المرور، والمهندس نبيل محمد صالح مدير إدارة الطرق، فيما حضره من جانب شرطة دبي، العميد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور، والعميد جمال الجلاف مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والعقيد عادل الجوكر مساعد مدير الإدارة العامة للتحريات لشؤون البحث والتحري.

طباعة Email
#