الجمعية وزعت 243 ألف وجبة خلال رمضان

23.4 مليون درهم زكاوات لـ«دبي الخيرية»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت جمعية دبي الخيرية عن تلقيها قرابة 23 مليوناً و400 ألف درهم من زكاة المال من المزكين خلال شهر رمضان المبارك، لتوظيفها في دعم ذوي الدخل المحدود والحالات الإنسانية الحرجة لدى الجمعية، بما يساهم في تلبية احتياجاتهم الأساسية والتخفيف عنهم.

يأتي ذلك بالتوازي مع إعلان الجمعية عن انتفاع أكثر من 243 ألف عامل من وجبات الإفطار التي وزعتها خلال رمضان بتكلفة إجمالية وصلت إلى مليونين و473 ألف درهم.

وقال أحمد مسمار أمين السر العام للجمعية لـ«البيان»، إن «دبي الخيرية» تحرص على إنفاق تبرعات وصدقات وزكاة المحسنين وأهل الخير في مصارفها الشرعية، تحت غطاء من الشفافية والحوكمة والأمانة والإخلاص الكامل، لافتاً إلى حرصها كذلك على دراسة الحالات المستحقة للمنافع الدورية والمقطوعة بما يضمن صرف الأموال بالشكل الأمثل واستثمارها بما يحسن حياة هذه الفئات.

وأكد أن «دبي الخيرية» تفتح أبوابها طيلة العام لاستقبال زكاة المحسنين التي يخرجونها امتثالاً لأوامر الله، وتجسيداً لمبادئ التكافل الاجتماعي التي حثتنا عليها شريعة الإسلام من خلال هذه الفريضة، موضحاً أن استقبال تلك الأموال يتم عبر عدة قنوات من بينها واتساب؛ الموقع الإلكتروني للجمعية، الرسائل النصية القصيرة، والحوالات البنكية والبطاقات الإلكترونية بما يضمن الوصول إلى أكبر شريحة من المتبرعين، وتوفير التبرع لحزمة كبيرة من المشاريع التنموية والإغاثية.

ووجه مسمار الشكر إلى أصحاب الأيادي البيضاء ممن أخرجوا زكاة أموالهم من خلال الجمعية والتي كان لها أثر كبير في دعم مشروع الزكاة وإنعاش موارد الجمعية والتي بدورها ساهمت في زيادة أعداد المستفيدين.

وقال: فيما يتصل بالمشاريع الأخرى للجمعية خلال الشهر الكريم، فقد تعاونت مع 12 مطعماً ومطبخاً لإعداد وتوزيع الوجبات في 14 موقعاً في دبي تتركز فيها التجمعات العمالية.

وأضاف مسمار أن الجمعية وزعت كذلك نحو 3500 سلة غذائية على الأسر المتعففة والأرامل والأيتام والمطلقات في دبي والمناطق الشمالية بميزانية وصلت إلى نحو 550 ألف درهم، كما وزعت الجمعية مستحقات وعيديات الأيتام بإجمالي صرف وصل إلى 427 ألف درهم استفاد منها 320 يتيماً داخل الدولة.

طباعة Email
#