مركز راشد لأصحاب الهمم يدشن وحدة تحفيظ القرآن الكريم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

دشن الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد لأصحاب الهمم، وحدة تحفيظ القرآن الكريم في مركز راشد لأصحاب الهمم، بحضور سهيل بن طراف، الرئيس التنفيذي للعمليات في مصرف الامارات الإسلامي، وباراس شهدبوري، عضو مجلس إدارة مركز راشد لأصحاب الهمم، ودولت محمود المحمود، حرم الراحل عبدالغفور قرقاش، وممثلين عن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ومراكز آل مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم، ومركز عبيد الحلو لتحفيظ القرآن الكريم، إلى جانب عدد من رجال الأعمال وداعمي المركز الذي يسعى من خلال الوحدة الجديدة إلى تعزيز وغرس قيم الدين الإسلامي الحنيف، في قلوب طلبته من أصحاب الهمم.

وفي هذا الإطار، توجه الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم بالشكر إلى الأيادي البيضاء التي ساهمت في بناء وحدة تحفيظ القرآن الكريم.

وقال: "بلا شك أن أبواب الخير متعددة ومفتوحة، وهذه الوحدة تعد واحدة من أبواب الخير، حيث أردنا من خلالها أن نتيح الفرصة أمام أكبر قدر من أصحاب الهمم لتعلم كتاب الله عز وجل، وحفظ ما تيسر لهم من آياته الكريمة"، مبيناً أن "مركز راشد لأصحاب الهمم قد اهتم بهذا الجانب منذ بداية تأسيسه".

وأضاف: "ها نحن نفتح من خلال هذه الوحدة الباب، لكافة أصحاب الهمم، ومن يتطلعون إلى حفظ القرآن الكريم، وسنحرص على أن تعمل هذه الوحدة بكامل طاقتها من أجل تلبية احتياجات أبناء المركز وأصحاب الهمم فيما يتعلق بحفظ كتاب الله وفهمه وترتيله".

من جانبها، قالت مريم عثمان، المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم: "منذ تأسيس المركز ونحن نعمل على غرس قيم ديننا الحنيف في نفوس أبنائنا من أصحاب الهمم، واجتهدنا في تحفيظهم آيات القرآن الكريم، ليكون نوراً يُضيء قلوبهم، ويهديهم إلى الإيمان والطريق السوي".

وأضافت: "لقد آثرنا فتح أبواب هذه الوحدة أمام كافة أصحاب الهمم، بغض النظر إن كانوا من داخل المركز أو من خارجه، لتكون صدقة جارية، وبيتاً يجمع أصحاب الهمم حول كتاب الله عز وجل، إيماناً منا بما يحمله القرآن الكريم من تأثير خاص في القلوب، وانعكاسات إيجابية على الصحة النفسية بشكل عام".

وتابعت: "بلا شك أن هذه الوحدة ستساعدنا في تقويم وتحسين النطق لدى الكثير من أصحاب الهمم"، متوجهةً بالشكر والتقدير إلى كل من ساهم في تحفيظ أصحاب الهمم آيات من القرآن الكريم.

يشار إلى أن وحدة تحفيظ القرآن الكريم الجديدة، تضم قسماً خاصاً بالذكور وآخر بالإناث، وسيتم الاعتماد فيه على عدد من محفظي القرآن الكريم الثقاة، لتدريس وتمكين أصحاب الهمم من حفظ كتاب الله، ويخطط المركز خلال الفترة المقبلة، إلى إطلاق عدد من المسابقات الخاصة بحفظ القرآن الكريم، من أجل تحفيز أصحاب الهمم على المشاركة والاستفادة من الدروس والجلسات التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة داخل الوحدة، التي سيتم فتح أبوابها أيضاً أمام كل من يرغب بحفظ القرآن الكريم.

طباعة Email
#