الإمارات ضمن قائمة الـ 20 الكبار عالميا في 13 مؤشرا تنافسيا خاصا بقطاع النقل

صنفت خمس مرجعيات دولية متخصصة بالتنافسية الإمارات ضمن قائمة الـ 20 الكبار عالميا في 13 مؤشرا خاصا بقطاع النقل خلال العام 2020، مما يعزز من رصيد النجاحات التي حققتها الدولة في القطاع خلال السنوات الماضية .

وحرصت الإمارات خلال الفترة الماضية على ضمان تحقيق التنمية المستدامة وذلك بالتزامن مع الحفاظ على البيئة في الوقت ذاته .

وتضمنت "رؤية الإمارات 2021 " مبادئ تؤكد على أهمية البنى التحتية وذلك بهدف جعل الدولة ضمن الأفضل عالمياً في قطاع النقل وفي مقدمتها جودة المطارات والموانئ البحرية والبنية التحتية للطرق وغيرها من المرافق الأخرى ذات العلاقة بالقطاع .

ويظهر الرصد الذي نفذه المركزي الاتحادي للتنافسية والاحصاء أن المرجعيات الدولية التي صنفت الإمارات ضمن قائمة الكبار على المستوى العالمي شملت المنتدى الاقتصادي العالمي والبنك الدولي ومعهد ليجاتم بالإضافة إلى مؤسسة بيرتلمان ستيفتنج والمعهد الدولي لتنمية الإدارية.
وكان لافتا للنظر في إنجازات الإمارات في قطاع النقل حصول الإمارات على المرتبة الثانية عالميا في مؤشر جودة النقل الجوي بموجب الكتاب السنوي للتنافسية الصادر عن المعهد الدولي للتنمية الإدارية في حين صنفها تقرير الأداء اللوجستي الصادر عن البنك الدولي بالمرتبة الرابعة في مؤشر توقيت الشحنة والخامسة في مؤشر الشحنات الدولية.

ويقيس مؤشر جودة النقل الجوي مرتبة الدول بهذا الخصوص ومدى توافقها مع المعايير الدولية وقد نجحت دولة الإمارات خلال السنوات الماضية في توفير بيئة تشريعية مميزة لقطاع النقل بشكل عام و بنية تحتية تعد الأضخم في منطقة الشرق الأوسط لخدمة النقل الجوي بشكل خاص حيث يوجد أكبر المطارات وأسطولا كبيرا من الطائرات وذلك فضلا عن الخدمات اللوجستية اللازمة للقطاع .

وبحسب تقرير مؤشر الازدهار الصادر عن معهد ليجاتم وتقرير أهداف التنمية المستدامة فقد تم تصنيف الإمارات بالمرتبة السادسة عالميا في مؤشر الرضا عن النقل العام في حين جاءت بالمرتبة السابعة بمؤشر جودة البنية التحتية للنقل الجوي وفقا لتقرير التنافسية السياحة والسفر الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي .

وفي مؤشر كفاءة خدمات الموانئ البحرية فقد حازت الدولة على المرتبة الثانية عشرة وفقا لتقرير التنافسية العالمية 4.0 وحلت في المرتبة الحادية عشر في المؤشر نفسه حسب تقرير مؤشر الازدهار .. كما جاءت في المرتبة ذاتها في مؤشر النقل الجوي بحسب الكتاب السنوي للتنافسية العالمية .
وصنف تقرير التنافسية العالمية أيضا دولة الإمارات بالمرتبة الثالثة عشرة في مؤشر ربط خطوط الملاحة البحرية المنتظمة .. فيما صنفها تقرير مؤشر الازدهار بالمرتبة الرابعة عشرة في المؤشر نفسه ، وحلت وفقا لتقرير الأداء اللوجستي الصادر عن البنك الدولي بالمركز نفسه في مؤشر تعقب واقتفاء أثر الشحنات.

أما على مستوى مؤشر كفاءة النقل البري فقد جرى تصنيف الإمارات بالمرتبة الخامسة عشرة عالميا بحسب تقرير تنافسية السياحة والسفر الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي.
وفي ظل استمرار التطور الذي يشهده قطاع النقل في الإمارات فمن المتوقع ارتقاء الدولة إلى مستويات أعلى خلال الفترة القادمة في كافة مؤشرات التنافسية الخاصة بالقطاع والصادرة عن جميع المؤسسات الدولية المتخصصة .

 

طباعة Email