العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حلول مبتكرة في أبوظبي تتصدى لتحديات الأمن الغذائي

    بدأ مبتكرون ومستثمرون يحصدون ثمار مستقبل مستدام من قلب صحراء أبوظبي، حيث توظف شركة مزارع مدار الناشئة حاويات شحن داخل مدينة "مصدر" في أبوظبي، لزراعة الخضار الورقية على شكل مزارع رأسية، تستخدم 95% مياه أقل من الزراعة التقليدية.

    وأورد مقال لموقع «وايرد»، حديثاً للدكتور طارق بن هندي المدير العام لـمكتب أبوظبي للاستثمار، يقول: «تسير أبوظبي بخطى حثيثة في مهمة تحويل الصحراء لجنة خضراء غناء، وقد أوجدنا بيئة، حيث يمكن للأفكار أن تزدهر، كما أن الشركات التي عقدنا شراكات معها بدأت تشهد نمواً مطرداً في مزارع أبوظبي الـ24 ألفاً».

    ونصّبت جائحة «كورونا» التموين الغذائي ضمن واحد من أبرز الاهتمامات في العالم أجمع، مضافاً إليه تداعيات النمو السكاني والتغير المناخي، اللذين يفاقمان تضاؤل فعالية طرق الزراعة التقليدية، في حين تدفع مساعي أبوظبي الرائدة نحو قيادة الابتكار الزراعي، وتتطلع نحو إنتاج حلول متطورة، تتصدى لتحديات الأمن الغذائي، وأبعد من دعم تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة تستثمر أبوظبي في الأبحاث التأسيسية، والتطوير لمعالجة المشكلات المتنامية. كما أنشأت في ديسمبر الماضي مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة (ATRC) المسؤول عن تحديد استراتيجية الأبحاث والتطوير في الإمارة وجعلها- كما الإمارات ككل- موطناً للمواهب التقنية المتقدمة.

    وأعلن المجلس في نوفمبر الماضي عن إطلاق معهد الابتكار التكنولوجي لدعم الأبحاث التطبيقية المتعلقة بالكموميات والروبوتيات المستقلة، وعلم التشفير والمواد المتقدمة والأمن الرقمي وأنظمة الطاقة والأمن الموجهة. وقال فيصل البناي، الأمين العام لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة: إن التقنيات التي يتم تطويرها في المعهد لا يتم اختيارها عشوائياً، بل هي تكمل أبحاثاً ذات أهمية على الصعيد الوطني، وتتسم بتأثير عالمي.

    طباعة Email