العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مناقشة أثر التقنيات الحديثة على العلاقات الأسرية

    نظمت مؤسسة التنمية الأسرية عدداً من الورش الخاصة بكيفية التعامل مع التقنيات الحديثة واستغلالها بالطريقة المثلى في تنمية المهارات وإنجاز الأعمال بالإضافة إلى التسلية والترفيه، منها ورشة «استخدمها صح».

    وتأتي هذه الورش ‎انطلاقاً من حرص المؤسسة الدائم على تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك، وتوعية وتثقيف أفراد الأسر في شتى مجالات الحياة وبالأخص الحديثة منها. وتهدف ورشة «استخدمها صح» التي قدمتها المدربة منيرة الكيومي، أخصائية نفسية بمؤسسة التنمية الأسرية، إلى تعزيز أهمية التقنيات الحديثة في حياتنا اليومية، واستعراض أثر التكنولوجيا العام على العلاقات الأسرية.

    وعرفت الكيومي تقنيات الاتصال الحديثة بأنها «كافة وسائل التواصل المتطورة، التي تساعد في تسهيل مهمة التواصل بين الفرد والآخرين»، لافتة إلى أن هذه التقنيات تتميز بالتواصل الفوري والسريع بطرق سهلة، بالإضافة إلى تقنيات الاتصال السلكية واللاسلكية، والتي تستخدم في كافة أنواع البيانات.

    طباعة Email