العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نسرين الخواجه أول إماراتية تحصل على الدكتوراه في طب الأورام

    سخّرت الدكتورة نسرين علي الخواجه، استشاري الطب النفسي في مستشفى توام، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، حياتها منذ تخرجها وعملها في شركة «صحة» لبلسمة الآثار النفسية لدى مرضى السرطان.
     
    وتحملت الدكتورة نسرين عناء السفر والبعد عن الأهل والوطن لسنوات، وبذلت جهوداً كبيرة لتكون على قدر من المسؤولية التي أولتها إياها دولتها الحبيبة دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها، وحصلت على العديد من الشهادات العلمية في طب الأورام، والطب النفسي. 
     
    تكريم
     
    وتعد الدكتورة نسرين الخواجه أول إماراتية تحصل على درجة الدكتوراه في طب الأورام، من المملكة المتحدة، وقبلها ماجستير الصحة النفسية من الكلية الملكية البريطانية في لندن، وتم تكريم الدكتورة نسرين لمرتين بجائزة الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم للتفوق العلمي والتميز.
     
    وكذلك حصلت الدكتورة نسرين على شهادة البورد العربي في الطب النفسي وشهادة البحث العلمي من جامعة هارفارد ودبلوم العلاج المعرفي السلوكي وكذلك دبلوم المهارات النفسية.
     
    وقالت الدكتورة نسرين علي الخواجه: إنها بدأت العمل في شركة «صحة» طبيباً عاماً، وشرعت لها «صحة» الأبواب واسعة لمواصلة تعليمها والحصول على أعلى الدرجات العلمية، وقدمت لها كل أنواع الدعم لتحقيق أهدافها، ورغبتها في العمل في مستشفى عالمي المستوى، وشبكة رعاية صحية مرموقة تتماشى مع المعايير الدولية في مجال الرعاية الصحية.
     
    وأضافت: إن شركة «صحة» مهدت لها السبل للحصول على المزيد من المعارف والخبرات، مما أهلها لتكون من أكثر الأطباء النفسيين الإماراتيين الحاصلين على أوراق اعتماد دولية فريدة من نوعها، وكذلك حصولها على البورد العربي في الطب النفسي، وشهادة كلية الطب بجامعة هارفارد في البحث، ودبلوم العلاج السلوكي المعرفي، ودبلوم الكفاءات النفسية، وتعزيز خبرتها الإكلينيكية والبحثية، وتولي منصب استشاري الطب النفسي في مستشفى توام.
     
    رعاية
     
    وتتطلع الدكتورة نسرين الخواجه من خلال عملها في مهنة الطب النفسي والأورام، لتقديم وتحسين الرعاية الطبية والخبرة لعلاج مرضى السرطان في دولة الإمارات العربية المتحدة، حسب البروتوكولات العالمية المعتمدة، والخبرات العميقة التي اكتسبتها من خلال دراستها وعملها، خاصة وأن الصحة النفسية تشهد اهتماماً كبيراً من قبل الدول والحكومات والشعوب.
     
    طباعة Email