العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «جاهزية» توّحد الاستجابة الطبية للكوارث في المؤسسات الصحية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    نجح برنامج «جاهزية» في توحيد الاستجابة الطبية للكوارث والطوارئ لخط الدفاع الأول من العاملين في المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة، من خلال تبني منهج معتمد محلياً ودولياً، وفق أفضل المعايير الدولية، بمبادرة من مكتب «فخر الوطن» و«أطباء الإمارات».

    وأكد الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس إمارات العطاء رئيس أطباء الإمارات أن برنامج «جاهزية»، التي تعد مبادرة مبتكرة وغير مسبوقة، استطاعت في فترة وجيزة من تدشينها أن توحد معايير الاستجابة الطبية للكوارث والطوارئ والأزمات في مؤسسات الدولة الصحية الحكومية والخاصة من خلال التوأمة مع أبرز الجامعات، ومراكز التدريب التخصصية الأمريكية والبريطانية ومن خلال اعتماد منهج تدريبي يتبع المعايير العالمية، وتعمل على تعزيز معارف ومهارات الكوادر الطبية والفنية وزيادة جاهزيتها، إضافة إلى توفير التطور المهني على المدى الطويل، من خلال فرصة الحصول على شهادة معتمدة دولياً في الاستجابة المتخصصة للكوارث والأزمات.

     

    حماية

    وأشار الشامري: إن برنامج «جاهزية» أسهم في توفير الحماية لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة، من خلال شبكة متطورة من المتخصصين في إدارة الطوارئ والكوارث المعتمدين، من خلال تدريب طبي متقدم، وعبر التدريب على الاستجابة لجميع أنواع المواقف المحتملة، والتي تتضمن الأمراض المُعدية والفيروسات والكوارث الطبيعية والحرائق ومختلف الحوادث.

    وقال: إن برنامج «جاهزية» استطاع في فترة قصيرة من تدريب وبناء قدرات خط الدفاع الأول، ورفع جاهزيته وتعزيز قدرات العاملين فيه للاستجابة للطوارئ المحتملة في أي وقت من الأوقات في الدولة، وتم تطوير البرنامج التدريبي واعتماده من قبل بعض المؤسسات الدولية البارزة في العالم، لتوحيد أداء جميع المستجيبين للطوارئ الطبية، ومن أجل تأسيس شبكات من المتطوعين القادرين على العمل الفعال والمتجانس والموحد للاستجابة لأي نوع من حالات الطوارئ، ويقدم للمشاركين الناجحين شهادة معتمدة من مجموعة من المؤسسات البريطانية والأمريكية البارزة والمتخصصة في إدارة الكوارث والأزمات.


    اعتماد

    وقال البرفسور جاك هورن من الهيئة الأمريكية لدعم الحياة خلال الكوارث: إن الدورات التدريبية التي تقدمها مبادرة «جاهزية» للعاملين في القطاع الصحي معتمدة دولياً، وتتضمن برنامجاً شاملاً قائماً على الكفاءة، يغطي جميع تخصصات الاستجابة للكوارث وللطوارئ وجميع المخاطر المحتملة.

    وأكد أنه تم تصميم البرنامج، بحيث يكون مستداماً ليقوم ببناء قدرات المنتسبين له على المدى الطويل، وسيتم ترشيح أفضل المشاركين أداء للمشاركة في دورات التدريب المتخصصة، بحيث تتبنى المبادرة نهج «تدريب المدرب» لتأسيس هيئة محلية من خبراء الاستجابة للطوارئ، يمكنها تقديم برامج التدريب المستقبلية بعد اجتيازها الناجح لمراحل البرنامج.


    منح

    وقالت الدكتورة نورة الكندي من قيادات برنامج «جاهزية»: إن البرنامج سيقدم منحاً تدريبية تخصصي لما يزيد على 8000 من العاملين في خط الدفاع الأول من عدد من المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة والمسجلين في مكتب فخر الوطن

    وأشارت إلى أنه تم التنسيق مع مختلف المؤسسات الصحية لتنسيب كوادرها الطبية مثل وزارة الصحة ووقاية المجتمع وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ومبادلة للرعاية الصحية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والإدارة العامة للدفاع المدني أبوظبي، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والخدمات الطبية بالقوات المسلحة، والخدمات الطبية بشركة أدنوك، وعدد من المستشفيات الخاصة.

    وأشارت إلى أن المرحلة الأولى للبرنامج تتضمن تدشين المركز الوطني لطب الكوارث وتشغيل حافلات تدريبية متنقلة مجهزة بكل المعدات والبنية التحتية والأنظمة والقوى العاملة المطلوبة، والمرجع الأكاديمي المعتمدة لدعم خط الدفاع الأول للتدريب الطبي باستخدام أسلوب المحاكاة السريرية في إعداد السيناريوهات لحالات على أرض الواقع، للتعامل مع حالات الطوارئ والأزمات.

    طباعة Email