العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    استعراض الخطط المستقبلية والمشاريع المنجزة لـ«تنمية المجتمع» في أبوظبي

    اطلع الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، على جودة الخدمات والبرامج المقدمة والخطط المستقبلية للمستفيدين والمشاريع المنجزة، التي تم تحقيقها في الجهات التابعة للدائرة، حيث التقى المستفيدين، وناقش معهم سبل تطوير هذه الخدمات ومدى رضاهم عن جودتها مستمعاً إلى ملاحظاتهم بشكل مباشر من الميدان، لضمان تحسينها بشكل مستمر مع تطوير آليات العمل، والمبادرات لدعم منظومة القطاع الاجتماعي.

    زار معاليه كلاً على حدة، هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، ومركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية «إيواء»، وهيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، وذلك ضمن مبادرة «قادة في الميدان»، والتي تهدف إلى تعزيز التواصل بين القيادات والمستفيدين من الخدمات، ورافقه خلالها المهندس حمد علي الظاهري وكيل دائرة تنمية المجتمع وسلطان المطوع الظاهري المدير التنفيذي لقطاع المشاركة المجتمعية والرياضية، وكان في استقبالهم سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية- معاً، وسارة شهيل المدير العام لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية «إيواء»، وعبدالله حميد العامري المدير العام لهيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي، بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين.


    تطورات

    وأشاد معالي رئيس دائرة تنمية المجتمع بالتطورات الحاصلة في عمل الجهات والجهود المتميزة لها، والتي كان أثرها جلياً ومساهماً في تحقيق ورؤية الدائرة في توفير حياة كريمة لكل أفراد المجتمع، مؤكداً أن الجهات التابعة تعمل جنباً إلى جنب مع الدائرة، عبر تكامل منظوماتها والأهداف المشتركة مع خطة القطاع الاجتماعي، التي تعكس الجهود في خلق بيئة متميزة، تعزز جودة الحياة المجتمع.

    ومن جانبها، ثمنّت سلامة العميمي، المدير العام لهيئة المساهمات المجتمعية «معاً»، زيارة معاليه والدعم الذي تقدمه دائرة تنمية المجتمع في سبيل تحقيق الأهداف المشتركة، والغايات الاستراتيجية للقيادة الرشيدة، مؤكدة أن دولة الإمارات قدمت نموذجاً فريداً على مستوى العالم يضع الإنسان محوراً أساسياً لخطط التطوير والتنمية الشاملة.

    وأضافت: «تم خلال الزيارة استعراض أهم البرامج والإنجازات، التي حققتها الهيئة عبر تبني الابتكار الاجتماعي وتفعيل المشاركة المجتمعية، حيث أطلقت الهيئة 14 برنامجاً جديداً، نذكر منها منصة المساهمات الاجتماعية، وحملتها لدعم التبرع بالأعضاء وحملة دعم الأيتام، وبرنامج معاً للمنح، لتُجسد تلك المبادرات استراتيجية عمل الهيئة في إيجاد حلول مبتكرة للتحديات الاجتماعية الملحة التي تواجه المجتمع، فضلاً عن إطلاق 30 مؤسسة اجتماعية، ضمن برنامج حاضنة معاً الاجتماعي، والتي تقدم خدمات مبتكرة تركز على مواضيع أصحاب الهمم وتفعيل دورهم، وتعزيز التماسك الأسري والصحة النفسية، وأيضاً من خلال برنامج المسرع الاجتماعي قدمت الهيئة الفرصة لخمس مؤسسات اجتماعية لدعمهم وتطوير خدماتهم في تعزيز الصحة النفسية في إمارة أبوظبي».

    ورحبت سارة شهيل المدير العام لمركز أبوظبي للإيواء والرعاية الإنسانية «إيواء»، بالزيارة، مؤكدة دور الدائرة في دعم مركز إيواء من خلال تطوير منظومة العمل بشكل يتناسب مع المهام الجديدة للمركز كتقديم الاستشارات القانونية والنفسية والاجتماعية بجودة عالمية، موضحة أنه تم خلال الزيارة تسليط الضوء على كيفية دمج العوامل الثقافية والمجتمعية، التي تتطلب النظر إلى طبيعة العلاقة الأسرية، وكيفية صياغة الاستشارات المطلوبة، والتي يتم استكمالها بتمكين الحالات من خلال برامج التمكين بمختلف أنماطها، وأنه تم أيضاً استعراض برامج إعادة التأهيل المناسبة لكل حالة، وكيفية مساعدة ضحايا العنف في مرحلة الاستدلالات بالشرطة وتحقيقات النيابة العامة ومراحل التقاضي المختلفة، وغيرها من الخدمات التي يقدمها المركز، بما يتوافق مع الأهداف الاستراتيجية العامة للقطاع المجتمعي في أبوظبي.

    طباعة Email