العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تحتفي باليوم العالمي للوالدين

    شاركت الإمارات دول العالم الاحتفاء باليوم العالمي للوالدين الذي يصادف الأول من يونيو من كل عام، وذلك وفقاً لما أقرته الجمعية العام للأمم المتحدة عام 2012م؛ اعترافاً بدور الوالدين في تربية الأطفال وتكريماً لهما في أنحاء العالم كافة.
     
    ويأتي الاحتفاء منسجماً مع توجهات دولة الإمارات على صعيد الرعاية والاهتمام بهذه الشريحة التي تعد قلب المجتمع وأساس بنائه ونهضته، مقدمة أوجه الدعم كافة من خلال التشريعات والقرارات والمبادرات الداعمة.
     
    وتمثل المناسبة التي تسلط احتفالها هذا العام على موضوع توفير دعم أكبر للوالدين وخاصة العاملين منهم مع انتشار كوفيد 19 فرصة لتكريم الأمهات والآباء لالتزامهم مسؤولياتهم الخاصة برعاية الأبناء وتنشئتهم التنشئة السليمة في بيئة عائلية مستقرة ومتحابة. وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 2012، أن 1 يونيو من كل عام، سيكون يوماً عالمياً للوالدين، وفقاً لموقعها الرسمي.
     
    اهتمام
     
    وقال موقع الأمم المتحدة: «أصبح دور الأسرة المهم موضع اهتمام المجتمع الدولي منذ ثمانينيات القرن الماضي وبشكل متزايد حتى يومنا هذا، واتخذت الجمعية العامة عدداً من القرارات الداعمة للأسرة، وأعلنت إطلاق السنة الدولية للأسرة والاحتفال باليوم الدولي للأسرة، للتأكيد على الدور الحاسم للوالدين في تربية الأطفال».
     
    وتولي دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات أهمية كبيرة لرعاية وحماية الأسرة وعمادها الوالدين، إذ عززت استراتيجيتها الوطنية بجملة من المبادرات والسياسات والتشريعات المهمة، ففي مارس 2018 اعتمدت حكومة دولة الإمارات السياسة الوطنية للأسرة التي أطلقتها وزارة تنمية المجتمع بهدف تحقيق خمسة أهداف رئيسة.
     
    احتياجات
     
    كما تركز سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، على توفير المتطلبات والاحتياجات كافة التي تصب في مصلحة الأسرة بأفرادها كافة.
     
    رعاية
     
    يأتي حصول دولة الإمارات على المركز الأول عربياً ضمن قائمة أفضل الدول لرعاية الأسرة لعام 2019 دليلاً على الجهود التي تبذلها الإمارات بمؤسساتها ووزارتها كافة للنهوض بواقع الأسرة وتوفير حياة كريمة لها تضمن للوالدين تربية ورعاية أبنائهم ليشبوا نافعين لوطنهم، فيما تعد استراتيجية دعم استقرار الأسرة 2018-2025 بما تتضمنه من مبادرات ومشاريع وخدمات تنفذها مؤسسة التنمية الأسرية في أبوظبي علامة أخرى على الاهتمام منقطع النظير بالأسرة.
     
    طباعة Email