العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عبدالله المري: طلاب «حماية» سفراء شرطة دبي

    أكد معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن مدارس حماية تمضي بخطوات متميزة في تنشئة الطلبة من الناحية التعليمية ومن الجانب الإبداعي، وتعمل على تعزيز وغرس مفاهيم العمل والمشاركة المجتمعية في نفوسهم، وتنمي من مهاراتهم في شتى المجالات، وإنهم اليوم أصبحوا سفراء شرطة دبي في أسرهم وفي بيئتهم.
     
    جاء ذلك خلال لقائه بطلبة الفرقة الموسيقية الطلابية بمدارس حماية بشرطة دبي، والذي نظمه مركز حماية الدولي التابع للإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ومكتب مدارس حماية بشرطة دبي، وحضره اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب، والعقيد خالد علي بن مويزة، نائب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.
     
    والعقيد أحمد بورقيبه، مدير مركز إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، والعقيد عبدالله الخياط مدير مركز حماية الدولي، ونائبه العقيد الدكتور عبد الرحمن المعمري، والمقدم وداد سيف بن مويزة، مدير مكتب مدارس حماية، ومديرو مدارس حماية، وداليا محمود عبد العزيز، الرئيس الفني والتدريبي للفرقة الموسيقية.
     
    إبداع
     
    وأشاد معالي الفريق عبدالله المري، بالفرقة الموسيقية الطلابية وبمستواها الإبداعي الذي نال استحسان الجمهور والمسؤولين في مختلف الفعاليات التي شاركت الفرقة فيها، والبالغ عددها 50 فعالية، وأبرزها في العرض الأول لأجنحة إكسبو 2020 دبي، مشيراً إلى أن نجاح هذه الفرقة هو ثمرة لجهود كبيرة وجماعية ومتكاملة من قبل مدارس حماية والمشرفين عليها ومختلف الإدارات العامة الداعمة لها، وأن القيادة العامة لشرطة دبي، لن تدخر جهداً في دعم مدارس حماية.
     
    نجاحات
     
    وبدوره قال اللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد: إن النجاحات التي تحققت في مدارس حماية، هي نتاج لتوجيهات معالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الذي وجه بإنشاء مدارس حماية ورعاها رعاية كاملة وتابع بشكل مباشر كل ما يتعلق بهذه المبادرة الكبيرة التي أسعدت الكثير من الأسر وأهاليهم، وأصبحت إحدى أهم المشاريع الناجحة في شرطة دبي، وساهمت بشكل كبير في رفع مستوى إسعاد الموظفين ورضاهم.
     
    وأكد اللواء بن فهد، أن شرطة دبي تتابع بشكل مستمر ودائم سير العملية التعليمية في المدارس التابعة لها منذ إطلاقها، سعياً منها لضمان جودة التعليم، عبر التنسيق المشترك مع إدارات مدارس حماية، ووزارة التربية والتعليم، والجهات ذات العلاقة، لتقديم كل ما يصب في دعم مسيرة التعليم، وأن المدارس أطلقت العديد من المشاريع والمبادرات التي من شأنها أن تنمي من مهارات الطلبة، وإن الفرقة الموسيقية في مدارس حماية تميزت بشكل كبير في مختلف الأنشطة والفعاليات الرسمية والوطنية، ومع مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة وشركاء شرطة دبي.
     
    جائزة
     
    تتكون الفرقة الموسيقية التابعة لمدارس حماية من 65 طالباً وطالبة من مختلف المراحل الدراسية، وشاركت في 50 فعالية مع مختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة وشركاء شرطة دبي من القطاع الحكومي والخاص في مختلف الأنشطة الاجتماعية والرسمية والوطنية وغيرها، كما أن الفرقة الموسيقية حصلت على جائزة الشارقة للتميز في فئة أفضل مشروع متميز، وحصدت جائزة أفضل ممارسة على مستوى المشاريع من مجلس الشارقة التعليمي.
     
     
    طباعة Email