العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سعيد الطاير: 11.2 مليار درهم استثمارات الهيئة في نقل الكهرباء

    خطط تطويرية تلبي توقعات الطلب على الكهرباء لغاية 2030 في دبي

    كشف معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لـ«البيان»، عن تطوير خطط توسعة البنية التحتية للكهرباء بما في ذلك رفع قدرة إنتاج الكهرباء وشبكات النقل والتوزيع بناءً على توقعات الطلب على الكهرباء في دبي حتى عام 2030 والتي تأخذ بعين الاعتبار النمو الديموغرافي والاقتصادي في الإمارة.
     
    ويتم تنفيذ الخطط في المواعيد المحددة وفق أعلى مقاييس الجودة مع الاستغلال الأمثل للموارد، لافتاً إلى أن القيمة الإجمالية لاستثمارات الهيئة في قطاع نقل الكهرباء وصلت إلى 11.2 مليار درهم منها 2.4 مليار درهم لمشروعات النقل الرئيسية جهد 400 كيلوفولت، و8.8 مليارات درهم لمشروعات النقل الرئيسية جهد 132 كيلوفولت، ويتم تنفيذ جميع المحطات وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة والسلامة بالاعتماد على أحدث التقنيات الرقمية ضمن جهود الهيئة لتعزيز التحول الرقمي في جميع عملياتها الخدماتية والتشغيلية.
     
    نقل وتوزيع
     
    وأضاف: وصل العدد الإجمالي لمحطات النقل جهد 400132 كيلوفولت في دبي إلى 24 محطة، إضافة إلى 3 محطات أخرى تعمل الهيئة على تنفيذها حالياً. كما وصل عدد المحطات الرئيسية جهد 132/11 في الشبكة إلى 310 محطات بنهاية مارس 2021، وذلك لتأمين الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية لمختلف الاستخدامات ويضمن استمرار واستقرار الإمدادات إلى مختلف المستهلكين في كافة الأوقات.
     
    كما يصل عدد محطات التوزيع ذات الجهد المتوسط 33 كيلوفولت في الخدمة إلى 93 محطة بنهاية مارس 2021، بينما يبلغ عدد محطات التوزيع ذات الجهد المتوسط 11 كيلوفولت 40,344 محطة. ويبلغ عدد محطات التوزيع ذات الجهد المتوسط 6.6 كيلوفولت في الخدمة حالياً 455 محطة.
     
    بنية متطورة
     
    وتابع: نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوفير بنية تحتية متطورة للكهرباء والمياه وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والسلامة، لتلبية الطلب المتزايد ومواكبة احتياجات التنمية المستدامة في دبي والوفاء بجميع احتياجات قطاعات الاستهلاك المنزلية والتجارية والصناعية، مع توفير هامش احتياطي مناسب. ويتم ذلك من خلال عمليات تخطيط محددة وموثوقة استناداً إلى أحدث أدوات استشراف المستقبل ووفق أفضل الممارسات العالمية.
     
    أمن وسلامة
     
    وقال الطاير: تصل نسبة اعتمادية وتوافرية خطوط النقل في هيئة كهرباء ومياه دبي إلى نحو 100%. وتعمل الهيئة وفق الخطط الموضوعة رغم المعوقات المرتبطة بانتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث يتم استخدام أحدث التقنيات لمتابعة سير الأعمال عن بعد وفق أعلى معايير الأمن والصحة والسلامة.
     
    استدامة
     
    وأشار إلى أنه على الرغم من التحديات التي فرضتها جائحة «كوفيد19»، تواصل الهيئة تنفيذ محطات النقل للوفاء باحتياجات الإمارة، وفق أعلى معايير الاستدامة والكفاءة. وقمنا خلال الربع الأول من العام 2021 بتدشين محطة نقل رئيسية جديدة جهد 400132 كيلوفولت تحمل اسم «شمس» في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل «IPP». وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميغاوات بحلول عام 2030. وتصل القدرة التحويلية لمحطة «شمس» إلى 2020 ميغافولت أمبير، وخطوط نقل جهد 400 كيلوفولت بطول 223 كيلومتراً لربطها بشبكة الهيئة.
     
    وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 562 مليون درهم، وتم تنفيذ مشروع محطة «شمس»، والذي تضمن أكثر من مليوني ساعة عمل آمنة دون إصابات، وفق أعلى المعايير العالمية رغم التحديات المرتبطة بانتشار جائحة (كوفيد19)، حيث تم استخدام طائرات الدرونز لمتابعة سير العمل عن بعد على مدار الساعة مع الترتيب لزيارات ميدانية افتراضية لضمان تنفيذ المشروع وفق أعلى معايير الجودة مع الحفاظ على أمن وسلامة جميع العاملين.
     
    وأسهم تدشين محطة النقل الجديدة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في رفع العدد الإجمالي لمحطات النقل جهد 400132 كيلوفولت في دبي إلى 24 محطة، إضافة إلى 3 محطات أخرى تعمل الهيئة على تنفيذها حالياً. وحتى نهاية شهر مارس من العام الجاري، وصل عدد محطات النقل جهد 132 كيلوفولت إلى 310 محطات إضافة إلى 41 محطة قيد الإنشاء. وحتى الآن، يصل عدد محطات التوزيع جهد متوسط إلى 211 محطة ضمن مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.
     
    قدرة إنتاجية
     
    وأوضح الطاير: أن القدرة الإنتاجية الإجمالية للهيئة حالياً تبلغ 12 ألفاً و900 ميغاوات من الكهرباء و490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً. وتعمل الهيئة على تحقيق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لتوفير 75% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2050. وحققت دبي نجاحاً كبيراً تمثل بتخطي النسبة الموضوعة في الاستراتيجية، حيث تصل نسبة القدرة الإنتاجية للطاقة النظيفة في دبي حالياً نحو 9% من مزيج الطاقة، في حين كان المستهدف توفير 7% من القدرة الإنتاجية للطاقة من مصادر الطاقة النظيفة بحلول عام 2020.
     
    وقال معالي سعيد الطاير أطلقت الهيئة مشروعات كبرى للطاقة المتجددة والنظيفة، ومن أبرزها مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وتبلغ قدرة مشروعات الطاقة الشمسية قيد التشغيل في المجمع حالياً 1013 ميغاوات بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية، ولدينا 1850 ميغاوات قيد التنفيذ بتقنيتي الألواح الكهروضوئية والطاقة الشمسية المركزة، مع مراحل أخرى مستقبلية للوصول إلى 5000 ميغاوات بحلول عام 2030.
    طباعة Email