منى الحضرمي جدارتها مع فريق عملها أنجزت مراكز المسح الوطني

أثبتت ابنة الإمارات المهندسة منى صالح الحضرمي، مدير المرافق في إدارة المرافق والصيانة في الخدمات العلاجية الخارجية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» جدارتها، وتميزت في عملها، وقادت بنجاح فريق العمل الذي تم تكليفه بالإشراف على إقامة وتجهيز جميع مراكز المسح الوطني، ومراكز التطعيم الخاصة بمواجهة فيروس كوفيد ـ 19.

 واجهت منى الحضرمي الظروف الصعبة في جائحة كوفيد ـ 19، وواصلت الليل بالنهار، وبقيت أياماً بعيدة عن أسرتها لإنجاز المهمة الكبرى التي ألقيت على عاتقها في قيادة فريق العمل لإقامة مراكز المسح الوطني في جميع إمارات الدولة، وفي وقت قياسي، فكانت تسابق الزمن من أجل الانتهاء من إنشاء المراكز وتجهيزها وتسليمها للفرق الإدارية والطبية في الوقت المحدد، بمساعدة فريق من المختصين تفانوا جميعاً لإنجاز المهمة خدمة لمجتمع دولة الإمارات.

انضمت المهندسة منى صالح الحضرمي للعمل في شركة «صحة» في بداية عام 2009 بوظيفة مهندس الطب الحيوي، إذ كانت «صحة» الخيار المفضل لها بعد تخرجها في الجامعة، وبدأت مشوارها العملي في منطقة العين لتتولى مسؤولية المرافق والمنشآت التابعة لشركة «صحة» هناك، قبل أن تنتقل إلى المقر الرئيس لشركة «صحة» في أبوظبي إذ أثبتت جدارتها في إنجاز المهام الموكلة إليها في إجازة مدير الإدارة الذي نقل لها جميع مهامه في الإشراف على جميع الأعمال الطبية الحيوية والمرافق الأخرى (الكهربائية والميكانيكية والمدنية)، بالإضافة إلى مشاريع التجديد وأعمال الصيانة لأقسام أخرى، فكانت على قدر المسؤولية وكسبت الرهان ونجحت في مهمتها الكبيرة.

كما أشرفت المهندسة منى الحضرمي على تقديم خدمات الصيانة المتكاملة لجميع مرافق الخدمات العلاجية الخارجية، وبما يتماشى مع أحدث معايير التكنولوجيا للمساعدة على خلق أجواء آمنة وصحية في جميع مرافق شركة «صحة».

هيأت شركة «صحة» للمهندسة منى الحضرمي كل السبل لمواصلة تعليمها والترقي واكتساب الخبرات؛ فعلى الرغم من المهام الجسيمة في العمل استطاعت الحصول على درجة الماجستير، وتتطلع لمواصلة مشوارها العملي في الحصول على الدكتوراه واكتساب المزيد من المهارات والخبرات.

وقالت إنه لا شيء مستحيلاً في هذه الحياة، وهذا ما رسخته قيادة دولة الإمارات في أبناء الإمارات الذين عليهم أن يضعوا الإمارات في المقام الأول، وأن يبذلوا الجهود لخدمتها ورفعة شعبها.

طباعة Email