2000 عضو من 17 دولة ينضمون لـ «منصة أبحاث الشباب العربي» خلال عامين

 استقطبت «منصة أبحاث الشباب العربي» التي أطلقها مركز الشباب العربي في 2019، كمنصة رائدة في مجال البحث العلمي، 2000 عضو مسجل يمثلون 17 دولة عربية، وذلك بهدف تطوير التخصصات البحثية وتوسيعها، فيما تمثل المنصة بوابة إلكترونية لنشر نتائج الأبحاث التي يجريها الشباب العربي في مختلف المجالات. 

وتهدف إلى الارتقاء بالبحث العلمي في المنطقة العربية، وإتاحة نتائج الأبحاث التي يجريها الشباب العربي على نطاق واسع.       

تبادل المعرفة

وتتمثل أهداف «منصة أبحاث الشباب العربي» دعم الأبحاث المتميزة من خلال المسابقات والجوائز التقديرية، وبناء وتبادل المعرفة والخبرات، وتعزيز التعلم والمشاركة الفاعلة، وتحفيز ريادة الشباب في مجال البحث العلمي، فضلاً عن عرض نتائج البحوث لدعم الباحثين الجدد والسماح لهم بالبناء على نتائج أبحاث أقرانهم الشباب، والعمل على تقليص الفجوة البحثية في الوطن العربي من خلال تسليط الضوء على أبرز تحدياتها، وصولاً إلى تشجيع المزيد من الشباب العربي على نشر نتائج أبحاثهم ودعمهم للوصول إلى مستوى دولي في مجال نشر البحوث، وتوفير الأوراق البحثية المنشورة من قبل الشباب العربي في موقع واحد متاح لجميع طلاب المعرفة.

ويأتي إطلاق مركز الشباب العربي منصة أبحاث الشباب العربي، لتكون مرجعاً فريداً لنشر نتائج أبحاث الشباب العربي، من خلال تكريس قدراتها لدعم المحتوى العلمي المنشور في الوطن العربي، ومشاركة العلوم والمعارف على نطاق أوسع، والارتقاء بجودة البحوث والترويج للبحث الجيد ودعم الحركة البحثية في مختلف أرجاء الوطن العربي، ومستوى وفرتها وسهولة الوصول إليها.

تخصصات متنوعة  

وتسعى المنصة إلى ربط أبحاث الشباب العربي مع الخبراء وصناع القرار في مختلف القطاعات المعنية، بما يسهم بتطبيق جانب من مخرجات البحوث عبر نقلها من الإطار البحثي إلى حيز التنفيذ، وتشمل الأوراق البحثية المقبولة من قبل المنصة، أبحاث التخرج لطلاب الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه)، الأبحاث المنشورة في المنصات والمجلات العلمية، وأبحاث البكالوريوس المتميزة (بشرط ترشيح هذه الفئة من الأبحاث عبر الجامعة فقط)، وأما بالنسبة للموضوعات البحثية المقبولة فهي تتضمن أيضاً الأوراق الأكاديمية والدراسات العلمية في تخصصات الاقتصاد والهندسة والعلوم البيئية والإعلام  وغيرها.

وتكمن قيمة الأبحاث في الفائدة التي تسهم بها لتحسين حياتنا في جوانبها المختلفة فيما تصبو المنصة لأن تكون مرجعاً يجمع أبحاث الشباب العربي وبمثابة أداة لتحفيز ثقافة البحث في العالم العربي، وتشجيع تبادل المعرفة وزيادة نشر نتائج أبحاث الشباب العربي في مختلف التخصصات، كما أنها تعتبر جسراً يمكّن الباحثين الجدد وغيرهم من أصحاب التخصص العملي من الوصول إلى الأبحاث السابقة في شتى المجالات والتي من شأنها أن تستثمر لمساعدتهم في رحلتهم البحثية أو أغراضهم التطبيقية.

مجلس باحثين

ويشرف على منصة أبحاث الشباب العربي «مجلس الباحثين الشباب العرب» الذي يضم في عضويته 12 باحثاً شاباً من حملة الدكتوراه يمثلون 9 دول عربية يعملون على تطوير النتاج البحثي للمواهب العربية، ودعم الارتقاء بالبحث العلمي عربياً وتطوير النتاج البحثي للعقول العربية الشابة، والمساهمة في توجيه تطبيقاته العملية نحو مسارات التنمية وصناعة فرص مستقبلية للشباب في المجتمعات العربية، فضلاً عن تعزيز دور المواهب والقدرات والإمكانيات العلمية العربية الشابة، وتشجيع الباحثين الشباب العرب على الإبداع البحثي، من خلال الإسهام في توفير بيئة جاذبة ومحفزة بإشاعة ثقافة البحث العلمي، وتعزيز تحويل الأبحاث من الجانب النظري إلى التطبيق في مختلف مجالات الحياة اليومية، واقتراح أفكار مبتكرة لتطوير البحث الشبابي.

طباعة Email