حمدان بن زايد: المشاريع التنموية تجسد رؤية القيادة لإسعاد المجتمع

تفقد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة، عدداً من المشاريع التنموية في مدينة غياثي بمنطقة الظفرة.

وأكد سموه أن هذه المشاريع تجسيد رؤية القيادة الحكيمة على توفير بنية تحتية عالية الجودة تلبي حاجات الفرد والمجتمع، وتتماشى مع أفضل المعايير العالمية، وتستهدف الارتقاء بمستوى الحياة وجودة الخدمات المتوفرة إلى جانب إرساء البنى التحتية التي تدعم الاقتصاد المحلي، وتسهم في توطيد أركان التنمية المستدامة وإسعاد المجتمع ورفاهيته، كما تواكب هذه المشاريع عملية التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها إمارة أبوظبي بشكل عام ومنطقة الظفرة على وجه الخصوص، ويدعم الحركة التجارية والسياحية ويسهم في جذب الاستثمارات إلى المنطقة.

وأشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، بجهود الـشركات المنفذة للمشاريع في منطقة الظفرة والتي تخدم أبناء المنطقة والعديد من الجهات الحكومية كمشاريع النقل والطرق والإسكان والتعليم والصحة والمرافق العامة والمراكز الخدمية وغيرها من المشاريع طويلة الأمد.

وقال سموه في تدوينة عبر حسابه في «تويتر»: «اطلعت خلال جولة تفقدية في مدينة غياثي على عدد من المشاريع التطويرية والتنموية التي يتم تنفيذها ومراحل إنجازها، تجسد المشاريع رؤية القيادة الحكيمة على توفير بنية تحتية متكاملة تدعم الحركة التجارية والاقتصادية والسياحية وتخدم أبناء المنطقة وتحقق آمالهم وطموحاتهم».


تطوير

واستهل سموه الجولة بتفقد مشروع تطوير الطريق السريع E15 من غياثي إلى الرويس والذي يتم تنفيذ من قبل مركز النقل المتكامل وشركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة» وتبلغ تكلفته نحو 252 مليون درهم، حيث بلغت نسبة الإنجاز الكلية للمشروع 85 % ومن المخطط إنجازه في شهر نوفمبر من العام الجاري.

وسيربط الطريق مدينة غياثي ومنطقة غياثي الصناعية بمدينة الرويس والربط مع شارع الشيخ خليفة بن زايد الدولي E11.

ويتضمن المشروع توسعة الطريق الحالي بطول 15.2 كيلو متراً ليصبح ثلاث حارات في كل اتجاه وإنشاء طريق جديد يربط مؤسسة حماية منشآت النفط بطول 4.5 كيلومترات إلى جانب إنشاء الطريق الالتفافي للجزء الشمالي لمدينة غياثي بطول 2.3 كيلومتر، حيث تتضمن الأعمال تنفيذ كافة خدمات البنية التحتية وتطوير شبكة الإنارة إلى إنارة ذكية بنظام LED.

كما يتضمن إنشاء عدد من الجسور والدوارات والتقاطعات الجديدة التي تساهم بشكل كبير في تسهيل وانسيابية الحركة المرورية وتقليل الازدحام وتعزيز معايير الأمن والسلامة المرورية لضمان سلامة مستخدمي الطريق.

وزار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، مركز غياثي التجاري الجديد الذي يقع على مساحة 10 آلاف متر مربع وبلغت تكلفته الإجمالية 60 مليون درهم، والذي يوفر وجهة تسويقية متكاملة لسكان وزوار المدينة، كما يوفر البيئة المناسبة لممارسة النشاطات التجارية، وجذب العلامات التجارية المتميزة التي تلبي احتياجات المجتمع المحلي.

وزار سموه مرابع غياثي السكني، حيث اطلع على أعمال بلدية منطقة الظفرة في إنشاء الحدائق والمتنزهات الترفيهية، حيث جارٍ تنفيذ ثلاث حدائق في مرابع غياثي تندرج ضمن خطة البلدية في توفير حدائق ضمن الأحياء السكنية توفر مساحات خضراء وتضم مناطق جلوس مظللة وملاعب ومماشي ومناطق مخصصة لألعاب الأطفال وأجهزة اللياقة البدنية وتشكل وجهة ترفيهية قريبة من المجمعات السكنية.

كما قام سموه بتفقد ساحة عربات الطعام المقابلة لمركز «تم» والخدمات المتوفرة لها وما تشكله من موقع جذب للزوار ومتنفس للسكان كوجهة ترفيهية توفر خيارات واسعة من المأكولات والمشروبات المحلية والعالمية.


خدمات

وشملت جولة سموه كذلك مستشفى غياثي، حيث تعرف خلالها على الخدمات الصحية والعلاجية التي يقدمها المستشفى للسكان والتخصصات التي يضمها.

وثمن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في ختام الجولة التفقدية لمدينة غياثي حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للنهضة الشاملة التي تشهدها منطقة الظفرة، وسعي سموهما الدائم لتوفير الحياة الكريمة لأبنائهم المواطنين وتحقيق آمالهم وطموحاتهم.

رافق سموه خلال الجولة عيسى حمد بوشهاب، مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ومحمد علي المنصوري، مدير عام بلدية منطقة الظفرة، والعقيد حمدان سيف المنصوري، مدير مديرية شرطة منطقة الظفرة.

طباعة Email