00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد الشرقي يشهد اتفاقية بين «الفجيرة للشفاء» و«جلوبال فارما»

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة في مكتبه في الديوان الأميري، توقيع اتفاقية شراكة بين شركتي الفجيرة للشفاء التابعة لمؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية وجلوبال فارما الرائدة في مجال تصنيع الأدوية والمملوكة لشركة دبي للاستثمار الصناعي.

ووقّع الاتفاقية التي أعلن عنها تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، وبدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، سهيل القاضي مدير عام مؤسسة حمد بن محمد الشرقي للأعمال الإنسانية، ومحمد سعيد الرقباني المدير العام لشركة دبي للاستثمار الصناعي.وأكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، أهمية تنمية وتطوير الصناعات الدوائية باختلاف أنواعها في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال توفير مناخ مناسب يستقطب جميع المؤسسات والشركات العاملة في هذا القطاع الحيوي المهم.

ودعا سموه إلى ضرورة عمل طرفي الاتفاقية على تعزيز العمل المشترك والتعاون، بما يحقق المزيد من الأمن الدوائي، ويدعم عمل شركات الأدوية المحلية.

ويأتي توقيع اتفاقية الشراكة بين الجانبين بالتوازي مع إعلان شركة الفجيرة للشفاء عن إطلاق دواء عشبي اسمه MG21 تأكدت فاعليته في معالجة الأمراض التنفسية، تروّج له وتوزعه شركة جلوبال فارما في منطقة الشرق الأوسط.

خبرات

وفي هذا الصدد، قال سهيل القاضي: إن توقيع اتفاقية الشراكة تأتي ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة في تنفيذ خطط المؤسسة وتوسيع نشاطاتها في مختلف المجالات الإنسانية والصحية.ومن جهته قال محمد سعيد الرقباني: يسعدنا أن تكون بداية تعاوننا مع شركة الفجيرة للشفاء، من خلال تسويق وتوزيع دوائها العشبي الذي لن يكون دوره مقتصراً على المستهلك المحلي فقط، بل سيساعد أيضاً في تعزيز مكانة الدولة وريادتها في مجال إنتاج الأدوية في المنطقة، وهذا ما يعكس عن تراث الدولة ودورها في تعزيز استعمال الأدوية العشبية التقليدية.

حضر توقيع الاتفاقية محمد سعيد الضنحاني مدير الديوان الأميري بحكومة الفجيرة، وسالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، والدكتور محمد عبدالله الحمودي مدير المنطقة الطبية بالفجيرة.

دعم

أشاد الدكتور باسم البراهمة مدير عام جلوبال فارما بالاتفاقية وبجهود حكومة الفجيرة لتفعيل هذه الشراكة، وبالدعم المقدم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

طباعة Email