00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قياس مؤشر التنوع البيولوجي للمدن في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعمل هيئة البيئة ـ أبوظبي على قياس مؤشر التنوع البيولوجي للمدن في إمارة أبوظبي - وهو أداة تقييم ذاتي للمدن في جميع أنحاء العالم لقياس ورصد التقدم المحرز في جهود الحفاظ على التنوع البيولوجي.

ويهدف هذا المؤشر، الذي يعرف أيضاً باسم مؤشر سنغافورة للتنوع البيولوجي للمدن، إلى مساعدة المدن في تحقيق التنمية المستدامة حيث يمكن للتنوع البيولوجي والبشر أن يحققوا النمو والازدهار في تناغم ووئام، وفي الوقت نفسه معالجة فقدان التنوع البيولوجي وتغير المناخ، استناداً إلى أفضل الممارسات العلمية المتاحة على مدار العقد الماضي.

وسيساعد مؤشر التنوع البيولوجي مدينة أبوظبي على قياس جهودها في الحفاظ على التنوع البيولوجي في السياق الحضري على مستوى المدينة، كما سيساعدها في تقييم التقدم المحرز في الحد من معدل فقدان التنوع البيولوجي في النظم البيئية الحضرية وفي قياس البصمة البيئية لمدينة أبوظبي. وبمجرد إنشاء المؤشر، ستستخدم التقييمات المستقبلية هذا الجهد الأولي كمعيار لإجراء المزيد من التحسينات لتعزيز دور المدن، مثل أبوظبي، للعب دور عالمي في تعزيز التنوع البيولوجي والحفاظ عليه.

وتقوم هيئة البيئة - أبوظبي بجمع بيانات التنوع البيولوجي في المواقع الحضرية مثل الحدائق وملاعب الغولف والمناطق الطبيعية والمناطق السكنية التي وفرت ثروة من المعلومات حول التنوع البيولوجي الحضري.

وقال أحمد الهاشمي، المدير التنفيذي بالإنابة للتنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة ـ أبوظبي: «نحن في هيئة البيئة - أبوظبي، نسعى باستمرار لتطبيق أفضل الممارسات الدولية في عملنا البيئي، ونختار المعايير الأكثر تقدماً.

وفي هذا الإطار، سنقوم بتطبيق مؤشر التنوع البيولوجي للمدن على مدينة أبوظبي لتتبع التقدم الذي نحققه عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على التنوع البيولوجي، مع استخدام أحدث الدراسات والبيانات المتاحة».

طباعة Email