شرطة دبي تحقق أمنية طفل قبل مغادرته الإمارات

لبت القيادة العامة لشرطة دبي ممثلة بمجلس الابتكار ومجلس السعادة والإيجابية وبالتعاون مع إدارة الشرطة السياحية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، طلب عائلة الطفل روهان سدرك البالغ من العمر 7 سنوات، بأن يعيش تجربة رجل الشرطة، وأن يحصل على الزي العسكري ويتجول بالدوريات الفارهة في إمارة دبي، قبل مغادرته الدولة.

واستقبل الطفل وعائلته، العميد الشيخ محمد عبد الله المعلا، مدير الإدارة العامة للتميز والريادة، ونائبه العقيد الدكتور صالح الحمراني، والمقدم فيصل الخميري، مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي، والرائد خالد المزروعي، نائب رئيس مجلس الابتكار.

وكانت والدة الطفل روهان كانت قد أرسلت رسالة إلى شرطة دبي تعبر فيها عن رغبة طفلها في عيش هذه التجربة، وذلك تزامنا مع عيد ميلاده، واستعداد الأم وابنها لمغادرة الدولة نحو وطنهم الفلبين، بعد أن أقاموا لـ6 سنوات في الدولة.

وبعد تلقي شرطة دبي الرسالة سارعت إلى توفير الزي العسكري للطفل، واصطحابه بالدورية الفارهة من منزله إلى مقر القيادة العامة لشرطة دبي، لأخذ الصور التذكارية مع ضباط شرطة دبي، وعمل زيارة لمختبر الابتكار ومركز شرطة دبي الذكي SPS، وهو ما شكل سعادة بالغة للطفل ووالديه، الذين تقدما بالشكر إلى شرطة دبي على حرصها على إسعاد طفلهما، ما كان له بالغ الأثر في إسعاده خاصة يوم عيد ميلاده قبل مغادرة الدولة. 

طباعة Email