«خيرية أم القيوين» توزع مليون درهم مساعدات خلال رمضان

قدمت جمعية أم القيوين الخيرية خلال شهر رمضان المبارك مليون درهم مساعدات للأسر المتعففة، شملت مختلف أنواع الالكترونيات الكهربائية والأثاث وتوصيل التيار الكهربائي وتسديد رسوم الجامعات، إضافة إلى تسديد مستحقات مالية لبعض الذين لديهم قضايا مالية وتأثرت أسرهم بها، وذلك بحسب عيسى بلحيول مدير جمعية أم القيوين الخيرية والذي أكد أن كافة المساعدات تمنح عن طريق لجنة المساعدات التي تدرس الحالات وتوثقها.

وقال مدير جمعية أم القيوين الخيرية إنه بناء على توجيهات الشيخ مروان بن راشد المعلا رئيس جمعية أم القيوين الخيرية تم دراسة العديد من الحالات من أصحاب الدخول المحدودة لتوفير كافة المعينات لهم وتقديم المساعدات للتخفيف عنهم – خصوصاً – في ظل جائحة ( كوفيد 19 )، مبيناً أنه تم تقديم 114 ألفاً و300 درهم لتوصيل الكهرباء ودفع 91 ألف درهم للمحاكم و318 ألفاً و990 قيمة الالكترونيات التي تم توزيعها، إضافة إلى 391 ألفاً و525 درهماً لدفع الايجارات المستحقة لبعض الأشخاص الذين لم يتمكنوا من تسديدها.

استراتيجية

وأضاف إن هذه المساعدات تأتي في إطار الاستراتيجية العامة للجمعية التي تعمل على تقديم الدعم والعون لجميع فئات المجتمع والتي تتلخص أهدافها في العمل بمجالات مساعدة المواطنين والمقيمين، خصوصاً أصحاب الدخول المحدودة، وذلك بهدف التخفيف عنهم وتوفير الحياة الكريمة المستقرة لهم ولأسرهم، كما تعمل الجمعية على تقديم المساعدات للحالات الاقتصادية الضعيفة والأسر من ذوي الدخل المحدود، بهدف رسم البسمة والأمل لدى العديد من الأفراد.

طباعة Email