حدائق أبوظبي تستقطب الجمهور

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

استقطبت متنزهات وحدائق أبوظبي آلافاً من الجمهور لمختلف الجنسيات خلال اليوم الأول لعيد الفطر المبارك، وحرص البعض على قضاء صلاة العيد والمعايدة على الأهل، ومن ثم الخروج والتنزه في الأماكن العامة وسط اتباع إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار كوفيد 19.

واستقبلت أبرز حدائق ومتنزهات أبوظبي وهي: أم الإمارات، والكورنيش، والباهية، ومنتزه خليفة، والدولفين، وشط الحديريات، الجمهور بداية من الساعة الخامسة عصراً لاعتدال درجات الحرارة نسبياً.

وأكد عدد من الزوار على أن حدائق الإمارة صممت وفق أفضل المعايير العالمية ما يجعلها وجهة مثالية للأفراد والعائلات، حيث عبرت سارة عبداللطيف عن سعادتها بقضاء العيد الأول في الأماكن العامة منذ انتشار وباء كورونا، وأكدت أنها وأسرتها تستمتع بأجواء العيد مع اتخاذ كامل الإجراءات الاحترازية، لافتة إلى أن أسرتها تفضل التنزه على شط الحديريات حيث يتميز بالمساحة الواسعة وتوافر مسارات للدرجات تتيح لأطفالها اللعب في أمان.

وقال ليي تالين، وميشال لوين إنهما يفضلان التنزه في حديقة «أم الإمارات»، حيث يشعران بالراحة وسط المساحات الخضراء الجاذبة، وأنهما يحرصان على الاحتفال بالعيد ومشاركته الجمهور هذه الفرحة، وأن ما يجذب نظرهما دائماً توافر البنية التحتية والمساحات الخضراء في أبوظبي.

وأوضحت ميجال بانيال أن طفليها يفضلان دائماً التنزه في الحدائق، حيث توفر البعض منها ألعاباً آمنة يستطيع من خلالها الأطفال اللعب بأمان، مشيرة إلى أنها ستقسم إجازة عيد الفطر السعيد بين التنزه في الحدائق، والاستجمام على الشواطئ والاستماع بالأجواء المعتدلة في الصباح الباكر.

وأوضح محمد نظير أن أسرته تفضل قضاء أوقات العيد في الحدائق خصوصاً التي توفر مشاهدة الحيوانات، وأن ولده يجذبه مشاهدة النعام، وغيرها من الحيوانات، مؤكداً على أن أبوظبي تضم حدائق على قدر عالٍ من الإمكانيات، والمعايير العالمية، لكن ينبغي على الجمهور الحرص واتباع كافة الإجراءات الاحترازية خصوصاً أن الحدائق تتميز بالجو المفتوح بعيداً عن التكدس أو الازدحام في الأماكن المغلقة.

طباعة Email